آخر الأخبار
Home » ورد الآن » “سخرية” متبادلة بين روسيا وأمريكا بعد مهمة فضائية (شاهد)

تبادلت أطراف أمريكية وروسية
“السخرية” بعد إطلاق الولايات المتحدة، السبت، أول رحلة مأهولة إلى محطة
الفضاء الدولية منذ سنوات.

وعلق “فلاديمير أوستيمنكو”، المتحدث باسم
وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس)، على ردة فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إثر
نجاح عملية إطلاق الرحلة، بالقول: “يصعب فهم الهستيريا التي ثارت بعد نجاح
تجربة إطلاق المركبة الفضائية كرو دراغون”، في إشارة إلى اسم الكبسولة
الفضائية الأمريكية.

وأضاف
“أوستيمنكو”، في تغريدة عبر تويتر: “ما حدث كان ينبغي أن يحدث منذ
زمن طويل. والآن ليس الروس وحدهم هم من يذهبون إلى محطة الفضاء الدولية، بل
الأمريكان أيضا. حسنا هذا رائع”.

وكانت شركة “سبيس
إكس” الخاصة للصواريخ والمملوكة للملياردير “إيلون ماسك” قد أطلقت
السبت مركبة تقل اثنين من رواد الفضاء الأمريكيين، من ولاية فلوريدا، إلى محطة
الفضاء الدولية.

وقال ترامب، الذي تابع
عملية الإطلاق، إن الولايات المتحدة استعادت مكانتها كقائدة للعالم في مجال
الفضاء، وإن رواد الفضاء الأمريكيين سيهبطون قريبا على سطح كوكب المريخ وإن واشنطن
ستمتلك قريبا “أعظم أسلحة يمكن تخيلها في تاريخ البشرية”.

وفي الواقع فإن هذا
التعليق جاء بعد سخرية أطلقها إلون ماسك، إذ قال في مؤتمر صحفي عقب إطلاق المركبة إن
“أداة القفز (الترامبولين) أدت عملها”، وذلك ردا على رئيس وكالة الفضاء
الروسية الذي سخر قبل ست سنوات من عجز الولايات المتحدة عن إرسال رحلات فضائية
مأهولة.

اقرأ أيضا: إقلاع تاريخي للصاروخ “سبايس إكس” وعلى متنه رائدا فضاء (شاهد)

— Killzone Kid (@Killzone_Kid) May 31, 2020

وخلال المؤتمر الصحفي،
الذي عقده الأحد إلى جانب مدير وكالة ناسا، جيم برايدنستاين، “إن اداة القفز
(الترامبولين) أدت عملها”، قبل أن يستدرك بالقول “إنها طرفة”، ما
أثار ضحك الرجلين.

وأشعل هذا التلميح
مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، وانتشرت العديد من “الميمات” والنكات
على الإنترنت التي تسخر من روغوزين. كما انتشر اسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على
تويتر في روسيا.

وفي خضم توتر بين
البلدين، هددت موسكو خلاله بوقف التعاون الفضائي مع واشنطن، قال ديمتري روغوزين
العام 2014 إن رواد الفضاء الأميركيين قد يحتاجون إلى “الترامبولين”
للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وينظر الى الإطلاق
الناجح لصاروخ “سبيس إكس” بوصفه ضربة لروسيا التي كانت حتى الآن الدولة
الوحيدة القادرة على إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية منذ عام 2011.

— BBC News (World) (@BBCWorld) May 30, 2020

وفي وقت لاحق الأحد، التحمت “كرو دراغون” بمحطة الفضاء الدولية. وبدأت العملية عند الساعة 10:16 بتوقيت المنطقة الشرقية في الولايات المتحدة (14:22 تغ)، واستغرق استكماله بضع دقائق.

ويتواجد على متن المركبة الرائدان بوب بنكن وداغ هيرلي، وهما مخضرمان في برنامج المكوكات الفضائية الذي أوقف في العام 2011.

وأبلغ أحدهما مركز المراقبة بـ”اكتمال الالتحام”.

وقال: “إنه لشرف كبير أن أكون جزءا صغيرا من هذا الجهد الذي استغرق تسع سنوات منذ آخر مرة التحمت فيها مركبة فضائية أميركية بمحطة الفضاء الدولية”.

وبعد الالتحام سيتم ضغط الممر الذي يربط المركبة بالمحطة في عملية تستغرق نحو ساعة، يمكن بعدها فتحه.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة واتس آب سيدر نيوز