دراسة تقدم تفسيرا للغز كوفيد طويل الأمد

للمشاركة

أسهمت دراسة جديدة في فك لغز مرض «كوفيد طويل الأمد» الذي يعان منه الكثير من المرضى بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» عن الدراسة أن المرض، الذي يؤثر على الكثير ممن أصيبوا بعدوى «كورونا»، قد يكون ناتجاً عن زيادة في الجلطات الصغيرة داخل الدم بعد أسابيع من التخلص من العدوى الأولية.

ووجدت الدراسة أن من يعانون المرض لديهم كمية كبيرة من الجزيئات الالتهابية المحتجزة في مجاري الدم.

وقال الباحثون، إن تلك العوائق تستطيع تعطيل قدرة الجسم على توزيع الأكسجين والعناصر الغذائية الحيوية.

ويمكن أن يقدم ذلك تفسيراً للأعراض الأكثر شيوعاً لـ«كوفيد طويل الأمد» مثل التعب والصداع وصعوبة التنفس.

وقالت الباحثة الجنوب أفريقية البروفيسورة ريسيا بريتوريوس، التي توصلت إلى الاكتشاف، إن الجلطات الدقيقة قد تكون سبباً لفيروس كوفيد الطويل أو أحد العوامل المساهمة العديدة.

نُشرت النتائج، التي توصلت إليها، في المجلة الطبية «Cardiovascular Diabetology».
قارنت البروفيسورة بريتوريوس من قسم العلوم الفسيولوجية بجامعة «ستيلينبوش» في جنوب أفريقيا، الدم الذي جمعته من 11 شخصاً مصابين بكوفيد طويل الأمد و13 فرداً أصحاء.
وقالت «وجدنا مستويات عالية من جزيئات التهابية مختلفة محاصرة في جلطات دقيقة موجودة في دم الأفراد المصابين بمرض كوفيد طويل الأمد. تحتوي بعض الجزيئات المحاصرة على بروتينات تخثر مثل الفيبرينوجين، وألفاً (2) مضاد البلازمين».
والفيبرينوجين هو بروتين موجود في الدم يساعد الجسم على تكوين جلطات لوقف النزيف. بينما ألفاً (2) مضاد البلازمين هو جزيء يساعد على منع تجلط الدم من التكسر.
في الظروف العادية، يحافظ الجسم على توازن التخثر والمواد المضادة للتخثر لمساعدته على تقليل فقدان الدم بعد الإصابة. وهذا أيضاً يمنع الجلطات من النمو بشكل كبير ويمنع الحد من تدفق الأكسجين.

وأوضحت البروفيسورة بريتوريوس أن الكميات الكبيرة من ألفاً (2) مضاد البلازمين العالقة في الدم تعني أن قدرة الجسم على تكسير الجلطات تقل بشدة.

وقد حار العلماء في أسباب ظهور مرض «كوفيد» طويل الأمد منذ ملاحظة هذه الظاهرة.

وكوفيد طويل الأمد مصطلح شامل يضم الأعراض التي تستمر لأكثر من شهر وغير مفهومة بشكل جيد.

وقالت البروفيسورة بريتوريوس، إن هناك حاجة لمزيد من البحث لتأكيد النتائج التي توصلت إليها مع عينة أكبر حجماً. كما أوصت بمزيد من البحث حول نوع العلاج المطلوب لدعم نظام تخثر مرضى كوفيد طويل الأمد.


للمشاركة


صحة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com