أول إصابة بشرية منذ عقود.. خفاش يتسبب في وفاة رجل بمرض نادر

للمشاركة

أفادت إدارة الصحة العامة في إلينوي أن رجلاً من إلينوي في أمريكا استيقظ على خفاش يقف فوق عنقه، ومن شدة فزعه قام الخفاش بعضه وتوفي إثر مرض نادر.

توفي رجل أمريكي نتيجة لداء الكلب بعد عضة خفاش، وتعد هذه أول إصابة بشرية بالمرض منذ عام 1954.

وقالت الإدارة إنه في منتصف أغسطس الماضي، تعرض رجل في الثمانينيات من عمره لعضة في رقبته بواسطة خفاش.

وذكرت صحيفة ديلي ميل أن الرجل بدأ يعاني من الأعراض المرتبطة بداء الكلب بعد شهر في سبتمبر، بما في ذلك آلام في الرقبة، صداع، صعوبة في التحكم في أطرافه وتلعثم في الكلام وخدر في الأطراف.

أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) التشخيص بعد الاختبار في معملها، قد توفي الرجل الذي تعرض للعض منذ ذلك الحين.

وقال مدير معهد الصحة العامة الدكتور نجوزي إيزيكي في بيان صحفي: “داء الكلب لديه أعلى معدل وفيات من أي مرض آخر”.

يوجد معدل وفيات بنسبة 100٪ لأولئك الذين عضهم حيوان مصاب بداء الكلب ولم يتلقوا العلاج.

بمجرد أن تبدأ الأعراض في الظهور على الشخص المصاب بداء الكلب، فعادةً ما يكون قد فات الأوان لعلاجه.

ومع ذلك، هناك علاج منقذ للحياة للأفراد الذين يسعون بسرعة للحصول على الرعاية بعد تعرضهم للعض بواسطة حيوان مصاب بداء الكلب.


للمشاركة


صحة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com