«الصحة العالمية» تحذّر من تداعيات كارثية لكورونا على ملايين الأطفال

للمشاركة

حذّرت منظمة الصحة العالمية اليوم من خطر حدوث «كارثة مطلقة»، بسبب تفويت ملايين الأطفال حول العالم لقاحاتهم الدورية بسبب جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.


وقالت كايت أوبراين مديرة دائرة التحصين فى منظمة الصحة العالمية «فى 2021 نحن أمام احتمال حدوث كارثة مطلقة»، وأضافت علينا التحرّك الآن لحماية هؤلاء الأطفال.‎. وأجبرت الجائحة على تحويل الموارد والعاملين فى المجال الصحى إلى المعركة ضد كوفيد- 19، فأرغمت بعض خدمات الرعاية على الإغلاق أو تقليص دوامات عملها. ولفتت أوبراين إلى أنّ الأطفال معرّضون لخطر الإصابة بأمراض معدية.

ووفقاً لمنظمتى «الصحة العالمية» و«الأمم المتحدة للطفولة» (اليونيسف) فقد حرمت الجائحة العام الماضى، 23 مليون طفل حول العالم من تلقّى الجرعات الثلاث من اللّقاح الثلاثى البكتيرى. وهذا أعلى رقم يسجّل منذ 2009. كما أنّه يزيد بمقدار 3.7 مليون طفل عمّا كان عليه فى 2019. وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس «بينما تسعى الدول للحصول على لقاحات مضادة لكوفيد، تراجعنا فى حملات تلقيح أخرى، ما يعرّض الأطفال لخطر الإصابة بأمراض خطيرة». وشدد على «الحاجة إلى الاستثمار فى تحصين الأطفال أكثر إلحاحًا من أى وقت مضى».

فى سياق مختلف، أكد المدير المنتدب للعمليات بالبنك الدولى، أكسل فان تروتسنبرج أن ضعف الحصول على ‏اللقاحات فى إفريقيا «غير مقبول».‎ ‏وفى حين تلقى 70 % من السكان فى بعض الدول المتقدمة اللقاح، فإن هذا الرقم يقل عن 1 بالمائة فى ‏الدول الأكثر فقرا. ‎ ومن المقرر أن يجتمع البنك الدولى مع عدة زعماء أفارقة فى ساحل العاج لمناقشة المساعدات ‏التى سيتم تخصيصها فى السنوات الثلاث المقبلة‎.‎

فى غضون ذلك، يشارك الرئيس الأمريكى جو بايدن اليوم فى اجتماع افتراضى مع قادة دول منظمة التعاون الاقتصادى لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، لمناقشة أزمة كورونا، وجهود التعافى العالمى.

وفيما يتعلق بالوضع الوبائى فى بريطانيا، ذكرت صحيفة «الإندبندنت» أن موجة كورونا الجديدة تضغط على مقدمى الخدمات الصحية، حيث تبحث المستشفيات عن متطوعين لمعالجة مرضى كوفيد-19، فيما تلغى أخرى العمليات الجراحية. وسجلت بريطانيا أمس أعلى حصيلة يومية للإصابات بكورونا منذ 15 يناير بلغت 42.302 حالة نقل منها 3110 مرضى إلى المستشفيات بزيادة 45 % الأسبوع الماضى.

وفى إسبانيا، كرمت الدولة ضحايا الفيروس والطواقم الطبية اليوم بحضور الملك فيليب السادس وأفراد من الحكومة.

وفى اليونان، تبدأ أماكن الترفيه والحانات ودور السينما والمسارح ‏وكل الأماكن المغلقة اعتبارا من الغد وحتى نهاية أغسطس، تنفيذ قرارات بمنع استقبال الأشخاص غير المطعمين. ‎‏وسجلت ‏اليونان أمس الأول أكثر من 2900 إصابة جديدة بكوفيد-19، مقارنة بـ800 فقط قبل أسبوع‎.‎ وخرجت مظاهرات فى العاصمة أثينا احتجاجا على القيود الجديدة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com