سلالة كورونا جديدة تجتاح أمريكا، ماذا عن العدوى والخطورة واللقاح؟

للمشاركة

بعد ظهور سلالات جديدة لفيروس كورونا في المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب أفريقيا، هل تقف الولايات المتحدة الأمريكية صامتة دون المشاركة في هذا الماراثون؟
بالطبع لا، بمحض الصدفة تم الكشف عن سلالة جديدة ظهرت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، والتي انتشرت حتى الآن في نحو 26 ولاية أمريكية.
عاجل: تعهدات جديدة من بايدن حول الحزمة، وتصريحات حول فيروس كورونا
لكن ماذا عن خطورة السلالة الجديدة وسرعة انتشارها؟
ساهمت السلالة الجديدة من فيروس كورونا المكتشفة في كاليفورنيا، والتي تختلف جينيّاً عن سلالة بريطانيا، بزيادة أعداد الإصابات، لكنها ليست المسؤولة الوحيدة، وهي تتطلب نفس إجراءات الوقاية التي باتت معروفة.
تم اكتشاف السلالة الجديدة بالصدفة بينما كان الأطباء يجرون أبحاثهم على مدى تفشي السلالة البريطانية في أميركا.
ووفقا للبيانات عن تلك السلالة حتى الآن والتي ظهرت في 26 ولاية فقد تكون أسرع انتشار وأكثر عدوى، إلا أنها ليست أشد خطرا.
وحتى الآن، جميع البيانات فيما يخصَ سلالةَ كاليفورنيا لا يوجد فيها ما يشير إلى أن اللقاح سيكون أقل فعالية، لكن يجب إجراء المزيد من الدراسات.
أسبوع ساخن جدا: تدخل كامالا وشهية المستثمرين وصحوة الدولار وتألق السندات
وتم تسجيل ظهور السلالة الجديدة في إسرائيل بعد الكشف عن 5 حالات تحمل سلالة كاليفورنيا أنها بدأت فعلا بالانتقال حول العالم .
وتختلف سلالة كاليفورنيا من الفيروس عن أيٍّ من السلالاتِ الأخرى التي تمت ملاحظتها مثل سلالة بريطانيا وإفريقيا والبرازيل، حيث تتطور من جزء مختلف، ويتم تحديدها من خلال 5 طفرات مختلفة فعلياً، وتشمل حوالي 40% من حالات جنوبي كاليفورنيا في يناير.
ويرى العلماء في كاليفورنيا أن هناك سلالة محلية من فيروس كورونا في الولاية الأميركية، قد تكون مسؤولة عن الارتفاع الكبير في عدد الحالات، وقد وجدوها صدفة أثناء بحثهم عن السلالة البريطانية الجديدة، علماً أن هناك عدة سلالات جديدة يتم اكتشافها حول العالم.
وحتى الآن بلغ عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا حول العالم نحو 106 ملايين مصاب فيما تجاوزت الوفيات نحو 2.31 مليون حالة وفاة، وارتفعت حالات التعافي إلى نحو 58.8 مليون حالة.
وعن الإصابات في الولايات المتحدة فقد ارتفعت إلى 27 مليون حالة بينما بلغت الوفيات نحو 462 ألف حالة وفاة، وجاءت كاليفورنيا في صدارة الولايات الأكثر إصابة بنحو 3.41 مليون إصابة بينما بلغت الوفيات نحو 44 ألف إصابة.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الأمريكية فقد زادت بصورة جماعية بنهاية تعاملات الجمعة الماضي، وارتفع داو جونز 0.3% ، وزاد ناسداك 0.57% ، بينما صعد ستاندر أند بورز 0.39%.
وعن أداء العقود المستقبلية لمؤشرات وول ستريت خلال تلك اللحظات، فقد زاد مؤشر داو جونز الصناعي 0.22% إلى مستويات 31.114 لاف نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 0.2% إلى مستويات 3887 نقطة، وصعد مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا إلى مستويات 13637 نقطة بارتفاع 0.3%.

Investing


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com