دراسة: زيادة الوزن بعد سن الثلاثين تطيل العمر.. بشرط!

للمشاركة

توصلت دراسة جديدة إلى أن زيادة الوزن ببطء بداية من مطلع الثلاثينات تطيل العمر.

وقام باحثون من جامعة ولاية أوهايو الأميركية بجمع بيانات جيلين من الناس من فرامنغهام، وهي مدينة في ماساتشوستس، تتراوح أعمارهم بين 31 و80 عامًا، ووجدوا أن الأشخاص الذين بدأوا مرحلة البلوغ بوزن طبيعي ثم ازداد وزنهم تدريجيا في وقت لاحق، بدرجة لا تصل إلى السمنة المفرطة، عاشوا لفترة أطول.

سجناء يعتدون على زملائهم في «المركزي»
منذ 8 ساعات

لا عزاء للعلايلي… بسبب «كورونا»
منذ 8 ساعات
وعاش الناس ضمن هذه الفئة لفترة أطول من قرنائهم أصحاب الوزن الثابت تقريبا طوال حياتهم، في حين أن الأشخاص الذين وصلوا إلى سن الثلاثين وهم بدناء، ثم استمروا في اكتساب الوزن، عانوا من السمنة وما يصاحبها من وفيات.

وأوضح معد الدراسة هوي تشنغ أن «تأثير زيادة الوزن على الوفيات معقد، ويعتمد على كل من توقيت وحجم زيادة الوزن، وفي حين أن دراستنا لا تشجع على زيادة الوزن، إلا أنها توضح أن الزيادة التدريجية في الوزن وبقدر معتدل بدءًا من سن الـ 31 عاما وحتى الثمانين يمكن أن تساعد على إطالة العمر».

وأضاف: «هذه الدراسة تمنحنا المزيد من المعلومات عن زيادة الوزن على مدى الحياة، وكيف ترتبط بالوفيات، حتى يتمكن الناس من السيطرة على وزنهم بما يناسب صحتهم».

وحذر الباحثون من أن معظم البيانات جُمعت من مشاركين من ذوي البشرة البيضاء، مما يعني أن الدراسة قد لا تنطبق بنفس الدقة على الأعراق الأخرى بسبب بعض المتغيرات الجينية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com