نشر الاف الخيم للنازحين السوريين دون اجراءات وقائية.. الخولي: تداعيات النزوح تهدد لبنان بيئيا

زار المنسق العام للحملة الوطنية لاعادة النازحين السوريين النقيب مارون الخولي، وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين في مقر الوزارة، يرافقه اعضاء الحملة العميد السابق محمد سبيتي، المحامي بيار الجميل، الدكتور علي بيضون الى النقابين فريد زينون وبول زيتون وحبيب حوراني.

ونبه من “الأزمة البيئية التي ترخي بظلالها، حيث ينتج النازحون آلاف الأطنان من النفايات يوميًا، مما يكلف مليارات الدولارات لمعالجتها، أما قلة المياه وتلوث المياه الجوفية، فمشكلة حقيقية لان النازحين يزيدون الطلب على المياه ويجعلون الوضع أسوأ بالنسبة للبيئة والمجتمعات المحلية”.

وتابع: “يجب أن نعمل سويًا للتصدي لهذه التحديات ووضع خريطة طريق واضحة للمعالجة، وعلى اللبنانيين والمجتمع الدولي تحمل مسؤولياتهم لحل هذه الأزمة التي تتجلى في الكارثة البيئة لنهر الليطاني، حيث تم نشر الاف الخيم للنازحين السوريين على ضفافه من دون اجراءات وقائية او صحية لتلك التجمعات التي تصرف نفاياتها السائلة والصلبة في مجرى النهر وفي حوضه، في ظل تجاهل مقيت للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التي وجهت لها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني كتب عدة من دون اي نتيجة. لذلك طالبنا وزير البيئة والمدعي العام البيئي في البقاع للادعاء على المفوضية وفتح تحقيق في أكبر عملية تلوث شهدها نهر الليطاني”.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.