Home » إقتصاد, ورد الآن » أسامة سعد: إجراءات وزارة العمل ضد العمال الفلسطينيين تسيء إلى لبنان

أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في بيان، “التضامن مع التحركات الاحتجاجية على إجراءات وزارة العمل ضد العمال الفلسطينيين والمؤسسات التجارية الفلسطينية”.

وإذ أعلن “تأييده مطالب المحتجين”، جدد التشديد على “مطالبة وزير العمل والحكومة بالتراجع عن تلك الإجراءات، لكونها تسيء إلى لبنان على الصعد الوطنية والسياسية والاقتصادية كافة. كما تسيء إلى الاستقرار الاجتماعي والأمني. فضلا عن أنها تتعارض مع القانونين 108 و109 المعدلين الصادرين سنة 2010. إن القانونين المشار إليهما أعطيا اللاجئين الفلسطينيين وضعية خاصة مختلفة عن وضعية العاملين غير اللبنانيين الآخرين. ولذلك، لا يجوز لوزير العمل، ولا للحكومة، التعامل مع الإخوة الفلسطينيين، كما يتم التعامل مع العاملين الأجانب”.

واستهجن “صمت الحكومة، وصمت رئيسها، عن تلك الإجراءات في الوقت الذي يقف فيه اللبنانيون والفلسطينيون موقفا موحدا في مواجهة صفقة القرن الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة وفرض التوطين على اللاجئين الفلسطينيين في أماكن إقامتهم، فالنجاح في هذه المواجهة يتطلب بالضرورة تعزيز العلاقات اللبنانية – الفلسطينية”.

وجدد تشديده على “ضرورة إعطاء الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية والاجتماعية والسياسية، ومن بينها حق العمل وحق التملك والحق في النشاط السياسي من أجل الحقوق الوطنية الفلسطينية، لا سيما حق العودة إلى فلسطين”.

ودعا “السلطات اللبنانية للنظر إلى الفلسطينيين في لبنان بصفتهم شعبا شقيقا له قضية يكافح من أجلها، ما يفرض العمل على توفير كل الظروف التي تساعده في هذا الكفاح”، مطالبا “هذه السلطات بالإقلاع عن النظرة الأمنية الضيقة إلى الوجود الفلسطيني في لبنان”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية