Cedar News
Lebanon News

محمد شمص: حذرنا المصارف من استيفاء المودعين حقهم بالذات وندعوهم للجوء الى القضاء

أشار رئيس لجنة متابعة ملف المودعين والودائع لدى المصارف في “اتحاد رجال وسيدات الاعمال الشباب في لبنان FYBL” محمد علي شمص، في بيان، الى انه “بكل أسف لم يمرّ اسبوع على اصدار الاتحاد بيانه يوم السبت 6 آب 2022 والذي حذر فيه من ان تصرفات بعض المصارف اللبنانية واعلانها الاضراب سيؤدي الى تحركات واحتجاجات على ابوابها ويعرّض موظفيها للخطر ويزيد من امكانية لجوء المودعين الى استيفاء الحق تحكما بالذات، حتّى وقعت حادثة في فرع احد المصارف في الحمرا يوم أمس الخميس في اول يوم عمل تلا اضراب المصارف”.
 
واعتبر ان “الحادثة عرّضت الموظفين والعملاء للخطر، وأكدت ان ما حذر منه الاتحاد ليس اوهاما او تهويلا انما واقعا رأى انه سيقع لا محالة مع اشتداد الازمة الاقتصادية واستمرار المصارف بابتزاز الناس والمكابرة على القضاء، وكان يجب التنبه له وايجاد الحلول السريعة لحل ازمة احتجاز الودائع منذ اكثر من 3 سنوات”.
 
ودعا “المعنيين في هذا الملف والمصارف الى الاسراع في وضع آلية تعيد للمودعين اموالهم عملا بالانظمة والقوانين والاصول المرعية محليا ودوليا، لان هذه الودائع حقّ وليست منّة من احد على اصحابها، ولان الاستمرار في احتجازها سيؤدي الى احداث مشابهة لما شاهدناه في الحمرا امس الخميس وهذا ما لا نتمناه ولا نتبناه، وندعو المودعين الى الاستمرار باللجوء الى القضاء المختص لان الحقّ في النهاية سينتصر وستعود الودائع لاصحابها”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More