Cedar News
Lebanon News

النفط ينخفض دون 100 دولار مجددا بفعل بيانات التضخم الأمريكية

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، غداة إغلاقه دون مستوى 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ أبريل تحت ضغط من أرقام التضخم الأمريكية التي من المتوقع أن تعزز التوجه بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بدرجة كبيرة مجددا.
وعلى الرغم من أن سوق النفط تشهد بالفعل شحا في المعروض، باع المستثمرون عقود النفط الآجلة وسط مخاوف من أن الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة لوقف التضخم ستؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وتضر بالطلب على النفط. وتراجعت الأسعار بأكثر من سبعة في المئة أمس الثلاثاء وسط تعاملات متقلبة.
وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 99.16 دولار للبرميل بحلول الساعة 13:47 بتوقيت جرينتش، متخليا عن مكاسبه في وقت سابق من الجلسة. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتا، أو 0.1 بالمئة، إلى 95.72 دولار، بحسب ما نشرت “رويترز”.
وأظهرت البيانات تسارع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة إلى 9.1 في المئة في يونيو مع استمرار ارتفاع تكاليف البنزين والمواد الغذائية، مما عزز موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي ليرفع أسعار الفائدة 75 نقطة أساس في وقت لاحق من هذا الشهر.
وقال نعيم أسلم من أفاتريد “لقد تجاوزت قراءة التضخم كل التوقعات اليوم وليس هناك شك الآن في أن الاحتياطي الاتحادي سيكون أكثر قوة (في رفع أسعار الفائدة)”.
وانخفض خام برنت بحدة منذ أن بلغ 139 دولارا في مارس، وهو ما كان قريبا من أعلى مستوى له على الإطلاق في عام 2008. وقد أثر استئناف الصين فرض قيود كوفيد-19 على السوق هذا الأسبوع.
ومع إصدار بيانات التضخم، سيكون أحدث تقرير عن الإمدادات الأمريكية من إدارة معلومات الطاقة موضع التركيز. وقالت مصادر إن محللين يتوقعون تراجعا في مخزونات الخام رغم أن معهد البترول الأمريكي أفاد أمس الثلاثاء بزيادتها.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More