Cedar News
Lebanon News

صرخة المودعين دعت إلى المشاركة في تحرك بعد غد الجمعة أمام السفارة الفرنسية

ea49397eea5b38227778a79591ed3d74

أعلن رئيس جمعية “صرخة المودعين” علاء خورشيد، خلال مؤتمر صحافي عقده والمودع ريشار فرعون، في مكتب “متحدون”، “إرسال رسالتين إلى السفارتين السويسرية والفرنسية حول ملف المودعين”، مشيرا إلى أن “ذلك لا يغني عن التحركات في الشارع”. 
 
وعن شكوى المودعين، أشار إلى أنها “رفعت في وجه 16 مدعيا عليه”، مؤكدا أن “الجميع عجزوا عن تسييس عمل المودعين ومتحدون”، وقال: “إن المودعين ليسوا مع حزب أو تيار، فنحن حزب المودعين”. 
 
وأكد أن “المعركة حاليا هي معركة حق، والموضوع الذي لا لبس فيه هو ملف المودعين، فهناك من سرق جنى الناس، وعليه أن يرد الودائع، وهي تختلف عن ملف المرفأ والكهرباء وغيرها من الملفات الإشكالية”، وقال: “إن ما تقوم به المصارف هو أخذ الخسائر من جيوب المودعين الذين يدفعون ثمن ذنب لم يرتكبوه، وهذا مخالف للقانون والشرع الحقوقية”. 
 
ودعا “المودعين إلى النزول إلى الشارع والمشاركة في تحرك بعد غد الجمعة، العاشرة صباحا أمام السفارة الفرنسية”. 
 
فرعون 
من جهته، تحدث فرعون، وهو لبناني يحمل الجنسية الفرنسية، فتوجه إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالقول: “إن هناك إشكالية مالية حقيقية لدى اللبنانيين والفرنسيين – اللبنانيين، ونطالبك بالمساعدة والتدخل والضغط لإيجاد حلول لملف المودعين في لبنان، فكل البنوك الموجودة في لبنان لديها فروع في الخارج، وحتى مع تغيير أسمائها، لا يجب أن تبقى من دون محاسبة، وأصحابها ورؤساء مجالس إداراتها الذين يحملون أكثر من جنسية يجب أن يحاسبوا”. 

واشار الى ان ” اموال اللبنانيين – الفرنسيين محجوزة لدى المصارف منذ سنتين، ونحن نطالبك باتخاذ موقف، لأنهم أسرى المصارف في لبنان، ويعتمدون عليك في تحرير أموالهم”. 
 

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More