Cedar News
Lebanon News

سعر صرف الدولار في لبنان الثلاثاء 11 كانون الثاني 2022.. احتجاجات في لبنان بسبب تردي الأوضاع

1
سعر صرف الدولار اليوم في لبنان الثلاثاء 11 كانون الثاني 2022

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء 11 كانون الثاني 2022 لدى تعاملات السوق السوداء الموازية غير الرسمية.

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء

يسجل سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية مساء الثلاثاء، في السوق السوداء ما بين 32,000 و 31,100 ليرة لكل دولار.

سجل سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية بعد اليوم الثلاثاء، لدى السوق السوداء ما بين 33,500 و 33,600 ليرة لكل دولار.

قفز سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية ظهر اليوم الثلاثاء، لدى السوق السوداء الى ما بين 33,000 و 33,100 ليرة لكل دولار.

سجل سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية منذ قليل قبل ظهر اليوم الثلاثاء، لدى السوق السوداء بين 32,600 و 32,700 ليرة لكل دولار.

سجل سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية قبل ظهر اليوم الثلاثاء، لدى السوق السوداء بين 32,350 و 32,450 ليرة لكل دولار.

تراوح سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية صباح تعاملات اليوم الثلاثاء، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) بين 32,200 و 32,250 ليرة لكل دولار.

أخبار إقتصادية

احتجاجات في لبنان بسبب تردي الأوضاع المعيشية

قطع عدد من اللبنانيين مساء الإثنين، الطرقات في مناطق جبل لبنان وشماله وجنوبه، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، وارتفاع سعر صرف الدولار.
وردد المحتجون هتافات تطالب برحيل السلطة الحاكمة، وسط انتشار لعناصر الجيش اللبناني.
يذكر أن لبنان يعاني أزمة اقتصادية، وتراجع التدفقات المالية من الخارج، وزيادة حجم الدين العام، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، ووصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 32 ألف ليرة لبنانية.
كما تراجعت القدرة الشرائية للبنانيين بعد ارتفاع الأسعار، وانهيار سعر صرف الليرة.

وداعاً لطابع الـ 1000 ليرة؟

تبلغ عدد من كتاب العدل من دائرة رسم الطابع في وزارة المالية عن توجه إلى تعديل قيمة الطابع وربطه بسعر صرف الدولار على منصة «صيرفة» التابعة لمصرف لبنان. هذه الخطوة ستؤدي إلى زيادة رسم الطابع المالي بنسبة 16 ضعفاً، مع ما سيلحق ذلك من زيادة في رسوم كتاب العدل ونقابة المحامين.

من خلال تعديل قيمة الطوابع، فإن وزارة المالية تطبق المادة 17 من قانون رسم الطابع المالي الذي ينص أساساً على احتساب الرسم النسبي على أساس سعر الصرف الأجنبي الرائج في السوق الحرة، ما يعني التخلي نهائياً عن سياسة تثبيت سعر صرف الليرة. وتؤكد مصادر قانونية أن هذا الأمر سيفتح الباب على احتساب الرسوم القضائية ورسوم تعاضد القضاة على الدعاوى ليتم احتساب الرسوم أيضاً على أساس سعر الصرف الحر أو على أساس سعر منصة «صيرفة». كما سيؤثر ارتفاع قيمة الطوابع على كل المعاملات كعقود البيع و الإيجار إلى الوكالات… علماً أنه بموجب المادة 2 من قانون سلسلة الرتب والرواتب وتصحيح أجور القطاع العام الصادر عام 2017، تحدد رسم الطابع المالي النسبي بمعدل الرسم النسبي بـ 0,4 في المئة (أربعة في الألف).
واستمرت الدوائر المالية ملتزمة بسياسة مصرف لبنان الرامية إلى تثبيت سعر صرف الليرة واحتساب رسم الطابع على المبالغ المذكورة في الصكوك والكتابات بعملة أجنبية على أساس سعر الصرف الذي يحدده المصرف.

احتفظ مصرف لبنان رسميا بسعر صرف 1500 ليرة للدولار الموجه لاستيراد بعض السلع الضرورية، لكن جميع السلع تباع بالسعر السوقي.

عقبات لا تزال تعيق طريق الغاز إلى لبنان؟

يمضي سعر صرف الدولار الأميركي صعوداً ويستمر في نهب جيوب الفقراء وإذلالهم دون أن يرف جفن للمسؤولين المعنيين، فيسرح جراء ذلك وحش الغلاء جارفاً في طريقه كل ما تبقى من مدخرات الناس، وما وفروه من القرش الابيض الى اليوم الاسود، ولكأن أيامهم أصبحت كلياليهم سوداء حالكة.

وفي هذا الوقت، أجرى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي محادثات مكثفة مع المسؤولين المصريين تتعلق بعملية استجرار النفط والغاز من مصر والأردن. ميقاتي الذي يزور مصر بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة بمنتدى شباب العالم، نقلت مصادره عبر “الانباء” الالكترونية تأكيده عن “قرب توقيع لبنان اتفاق مصري أردني سوري لعملية استجرار النفط والغاز الى لبنان بعد ازالة كل المعوقات التي كانت تحول دون ذلك”.

في المقابل، اعتبر عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار في حديث مع “الانباء” الالكترونية أن عملية استجرار الغاز المصري الى لبنان “لم تنته بعد، لأنه في حال تمت هذه العملية بسلام ووصل الغاز المصري الى سوريا عبر الأردن فإنه سيستخدم في سوريا وليس في لبنان كما كنا نتوقع، بل إن لبنان سيزوّد بالغاز السوري وليس المصري، والخط الذي سيتم تزويدنا منه مصدره مدينة حمص فيما العقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون قيصر التي لم تحل بعد”، مشيرا الى ان “الجانب المصري يريد ضمانات واضحة وصريحة من الولايات المتحدة قبل البدء بالتنفيذ”.

وذكر الحجار ان “الجانب السوري سبق وأعطى وعداً للرئيس الشهيد رفيق الحريري بتزويد معمل دير عمار بالغاز لكنه لم يف بوعده بحجة ان كمية الغاز المستخرجة لا تكفي للاستهلاك المحلي، والامور ما زالت عالقة عند هذه النقطة”.

سعر الدولار في البنك المركزي

وقال جيري رايس، المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، إن الصندوق يعكف على تقييم حجم خسائر القطاع المالي في لبنان والذي أعلن مسؤولوه أنه يبلغ 69 مليار دولار، مضيفا أن “تقدما كبيرا” تحقق في تحديد الخسائر.

وأصاف أن المناقشات الفنية التمهيدية مستمرة مع السلطات اللبنانية لوضع الأساس لبرنامج مدعوم من الصندوق.

وأردف رايس “تحتاج أي استراتيجية للتعامل مع هذه الخسائر إلى أن تتضافر، بالطبع، مع تنفيذ إصلاحات شاملة لاستعادة الثقة وتقوية حوافز الاستثمار وتعزيز الحوكمة والشفافية”، مضيفا أن ذلك “ضروري لتعزيز التوظيف والنمو المستدام وتقليص الفقر على مر السنين التالية”.

مصرف لبنان المركزي

وكان قد أعلن مصرف لبنان المركزي، عن سعر صرف جديد للسحب من الودائع الدولارية بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار.

وبات الحدّ الأدنى للأجور أقل من 23 دولارًا، بينما تواصل أسعار الوقود، والعديد من السلع الأساسية، التي لم تعد مدعومة من قبل السلطات، قفزتها في السوق المحلي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More