آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

سعر_الدولار_اليوم في لبنان الجمعة 7 كانون الثاني 2022.. الطوابير عائدة.. الا اذا!

الدولار اليوم 3

سعر الدولار اليوم الجمعة 7 كانون الثاني 2022 في لبنان لدى السوق السوداء الموازية غير الرسمية.

سعر الدولار اليوم في لبنان اليوم الجمعة

يسجل سعر الدولار في لبنان مقابل الليرة اللبنانية ظهر اليوم الجمعة، لدى السوق االسوداء بين 30,100 ألف ليرة و 30,150 ألف ليرة لبنانية لكل دولار.

وتراوح سعر الدولار في لبنان مقابل الليرة اللبنانية اليوم الجمعة، لدى السوق االسوداء بين 30,000 ألف ليرة و 30,050 ألف ليرة لبنانية لكل دولار.

أخبار إقتصادية

سعر الدولار اليوم في المصارف

وديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن مصرف لبنان المركزي، عن سعر صرف جديد للسحب من الودائع الدولارية بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار.

سعر الدولار اليوم في مصرف لبنان

احتفظ مصرف لبنان رسميا بسعر صرف 1500 ليرة للدولار الموجه لاستيراد بعض السلع الضرورية، لكن جميع السلع تباع بالسعر السوقي.

الطوابير عائدة.. الا اذا!

لفت عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس الى ان اصحاب المحطات يتكبدون خسارة 2500 ليرة من عمولتهم لكل صفيحة بنزين بسبب الفارق بسعر صرف الدولار الذي يشترونه 30000 ليرة من الاسواق ومحتسب في جدول تركيب الاسعار الحالي 28800 ليرة. فعدم صدور جدول جديد اليوم يزيد من هذه الخسارة.
وتابع: عندما تريد السلطة الزام المحطات بيع المحروقات بسعر محدد وبالليرة فما عليها الا ان تؤمن هي بنفسها الدولار للاستيراد. فاصحاب المحطات ليسوا صرافين.
وقال: لكي لا تعود ازمات البنزين والمشاهد المذلة للمواطنين، يجب تأمين بيع المحروقات للمحطات بالليرة فقط لكي يستطيعوا تسليمه للمستهلك بنفس العملة وعلى مصرف لبنان تأمين الدولار للاستيراد. هكذا نحصل على الاستقرار في اسواق المحروقات والا ذاهبون الى البلبلة والمشاكل. “انقطع صوتنا ونحنا عم نصرخ لننبه”.

الليرة تبلغ ألفيتها الثلاثين مقابل الدولار!

لا يزال الدولار يسلك مساره التصاعدي في مقابل انهيار غير مسبوق لليرة اللبنانية، فيما لا يعمل أيّ من المسؤولين على اتخاذ إجراء يلجم أو يحدّ من هذا الارتفاع.

هل نقول وداعا للخبز في لبنان؟

الى اللاسقف تمضي الازمة الاقتصادية في لبنان… لا سيما مع الارتفاع الحاد للدولار و ارتفاع اسعار المحروقات والذي بات مهددا اليوم لأهم القطاعات الحيوية و على رأسها اليوم المخابز والأفران التي اعتصم اصحابها البارحة امام مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة في الوسط التجاري للمطالبة بتعديل سعر ربطة الخبز في ضوء التقلبات الحادة لسعر صرف الدولار.

امام كل هذا تتكاثر الهواجس عند اللبنانيين من ان تتوقف الأفران عن العمل حيث باتت جميعها على شفير الإفلاس خاصة و ان ٧٥ في المئة من المواد الأولية المستعملة في صناعة الخبز تدفع بالدولار اضافة الى الصيانة وقطع الغيار.

المواطن اليوم يئن بغياب اي وجود للدولة… فهل نشهد ازمة جديدة بفقدان الخبز و الطحين من الأسواق لتضاف لجملة الأزمات المزلزلة لهذا الوطن.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com