مؤسسة استشارات الأعمال عرضت مشروعين فائزين لتعزيز الاندماج الاجتماعي للشرائح الاكثر تهميشا

عرضت المديرة العامة لمؤسسة” استشارات الأعمال وخدمات التدريب (BCTS) الدكتورة وفاء هيدموس مشروعين فائزين يهدفان الى تعزيز الاندماج  الاجتماعي للعاطلين عن العمل وغير المتعلمين من واللاجئين عبر تطبيق أفضل سبل التعاون بين الهيئات الاقتصادية و الاجتماعية والإدارات العامة المعنية، في حضور المهندسة دنيز دحروج ممثلة وزير العمل مصطفى بيرم والدكتور بيار باز ممثلا وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور هيكتور الحجار. المشروعان ممولان من قبل برنامج مبادرة دول الجوار الأوروبي لخلق الشراكات العابرة للحدود على الحوض المتوسط، ويندرجان ضمن مبادرة”MoreThanAJob”  في اطار جمعيات ومؤسسات من  فلسطين، الأردن، لبنان، إيطاليا واليونان، وبالتعاون مع وزارتي العمل  والشؤون الاجتماعية. 
 
هيدموس
ووضعت هيدموس المجتمعين في إطار المراحل التي مر بها المشروع و اعتبرت أن “التعاون البناء مع كل من وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية كان فعالا” . وأشارت” الى أن “بلوغ المشروع سنته الثالثة والاخيرة خير دليل على ذلك”. 

وقالت: “إن اجتماعنا اليوم هو لعرض المشروعين الفائزين، من أصل 26 مشروع، الذين سيعملان ضمن مساحة الوطن لمساعدة العاطلين عن العمل وغير المتعلمين واللاجئين لخلق أكثر من 500 فرصة عمل  لاستدامة عيشهم في هذه الظروف الصعبة لتجنب هجرة مجهولة المصير”.
دحروج
ونقلت دحروج تهاني وزير العمل الى اعضاء المشروعين الفائزين مؤكدة رعاية وزارة العمل لهذين المشروعين. وشكرت مؤسسة BCTS “وعلى رأسها الدكتورة وفاء هيدموس لجهودها و فريق عمل المؤسسة لهذا الانجاز المميز”. وأشارت الى أن “من صلب اهتمامات الوزير بيرم تأمين فرص عمل مستدامة للشباب و بالأخص اللبنانيين منهم”.
 
باز
أما الدكتور باز فقال: “إن أي عمل إجتماعي عليه أن يهدف أولا واخيرا إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي الذي ينسجم مع مبدأ الحماية الاجتماعية”.
أضاف: “إن اندماج الضعيف في المجتمع هو المطلب ومساعدته ليصبح منتجا ومكتفيا هي الغاية”. 

واعتبر أن “الأولوية تبقى للمواطن اللبناني”، لافتا الى “أن أفضل ما يمكن أن يقوم به اللاجئ أو النازح هو تحصين نفسه وتطوير قدراته لتبقى وجهته الأساسية والنهائية هي وطنه، فالبحث عن نجاح بديل على أرض بديلة لا يمكن أن يتحول إلى بحث عن وطن بديل”.
وهنأ باز، باسم وزير الشؤون الاجتماعية، أصحاب المشروعين الفائزين، مشيرا الى أن وزارة الشؤون الاجتماعية “على استعداد للتعاون معهما”. 

بعد ذلك، تم عرض المشروعين الفائزين بالمنح الفرعية وآلية تنفيذها.
فقدم رودولف سعاده ممثل شركة PHI GROUP المشروع الاول الذي يعمل على تمكين العمال الأقل كفاءة من خلال التدريب المهني، الذي يهدف إلى معالجة التفاوت الحاد في فرص العمل في السوق  اللبناني، خصوصا في المناطق الأكثر تهميشا.
وعرض شادي سركيس باسم مؤسسةCommon Effort  مشروع الدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي للمرأة في المناطق الأكثر تهميشا، من خلال تأمين خدمات الحماية الأساسية لهن عبر جلسات استشارية وعبر إدماجهم في سوق العمل من خلال تدريبهم لخلق فرص عمل لهذه الشريحة المهمشة”.
وكان نخب على شرف الحضور والفائزين.

للمشاركة


إقتصاد
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com