“سي إن بي سي العربية”: مصرف لبنان سيتكبد 80٪ من خسائر المودعين اللبنانيين

للمشاركة

قالت قناة سي إن بي سي العربية في تقرير لها اليوم الأحد ، إن مشروع الإصلاح الحكومي هو ذريعة جديدة من قبل البنك المركزي اللبناني لتبرير قراره الأخير بشأن استمرار التعميم رقم 151 الخاص بسحب الودائع الدولارية بسعر صرف 3900 ليرة للدولار. حتى نهاية يناير 2022.

وقالت قناة سي إن بي سي العربية إن أربعة أشهر أخرى هي الفترة التي يتكبد فيها المودعون اللبنانيون خسائر بنسبة 80٪ من قيمة ودائعهم ، حيث بلغ سعر صرف الليرة اللبنانية 18 ألف جنيه مقابل الدولار في السوق الموازية.

يشار إلى أن قرار مصرف لبنان لاقى انتقادات من قبل جمعية المودعين اللبنانيين التي حثت المودعين على التوجه إلى البنوك واحتلالها والبقاء فيها وأمام فروع مصرف لبنان. للجلوس في جميع المناطق.

كما اتهمت جمعية المودعين اللبنانيين البنوك اللبنانية بالتعاون مع البنك المركزي اللبناني بالإضافة إلى التحايل عليها لحماية أموال المودعين. من جانبه وصف رئيس لجنة المالية والميزانية القرار بأنه “مذهل للمودعين”.

وأظهر التقرير أن مصرف لبنان المركزي ماض في قراره بكسب الوقت ، علما أن التعميم صدر قبل أكثر من عام ونصف في وقت كان الدولار فيه نحو سبعة آلاف جنيه إسترليني.

والجدير بالذكر أن سعر الدولار وصل إلى حد 20 ألف جنيه والمودع اللبناني مازال يسحب أمواله بخسارة كبيرة. إلا أن وتيرة الحكومة الجديدة في طرح مشروعها الإصلاحي لإنقاذ ما يجب فعله بأموال المودعين الذين فقدوا ثقتهم في القطاع المصرفي لا تزال في الضوء.


للمشاركة


إقتصاد
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com