سعر الدولار في لبنان اليوم الأربعاء 23 حزيران 2021.. البنزين إلى 65 ألف ليرة!

للمشاركة

سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الأربعاء 23 حزيران 2021، لدى السوق الموازية غير الرسمية “السوداء”.

سجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم الأربعاء 23-6-2021، إرتفاعاً قياسياً جديداً فبلغ ما بين 15550 و 15600 ليرة للدولار الواحد.

ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء منذ قليل فسجل ما بين 15475 ليرة للشراء 15525 ليرة للبيع مقابل الدولار الواحد.

ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء عصر اليوم الأربعاء، فبلغ 15400 ليرة للبيع و15450 ليرة للشراء.

ارتفع سعر دولار السوق السوداء في التعاملات ظهر اليوم الاربعاء ٢٣ حزيران، وسجّل 15350 ليرة لبنانية بيع للصراف، 15400 ليرة شراء للدولار الواحد.

وسجل متوسط سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الأربعاء ٢٣ حزيران، لدى السوق الموازية “السوداء” بين 15300 ليرة للشراء، و 15350 ليرة للبيع، بتراجع بسيط عن اقفال الامس، بالتزامن مع أزمة إقتصادية خانقة ضربت جميع القطاعات.

المزيد من أخبار الإقتصاد

البنزين إلى 65 ألف ليرة!

 حسم القرار، كما أكّدت مصادر موثوق بها لـ”نداء الوطن”، بـ”تخفيض الدعم على المحروقات على أساس 3900 ليرة للدولار بدلاً من 1515 ليرة وذلك خلال فترة اسبوعين كحدّ اقصى، ما يعني أن صفيحة البنزين سترتفع بالدرجة الأولى الى 65 ألف ليرة لبنانية”.

الحد الأدنى للأجور الى 3 ملايين؟

بدأ التداول في الأيام القليلة الماضية بصيغة تقضي برفع الحد الادنى للأجور الى 3 ملايين ليرة وإعطاء 200 دولار «كاش» شهرياً لنحو 3 ملايين لبناني بكلفة 3 مليارات دولار في السنة يستفيد منها الفقراء. فما تداعيات هكذا خطوة، خصوصاً اذا اتخذت في ظل غياب أي خطة إصلاحية شاملة وكاملة؟

لطالما اعتمد مؤشر إدارة الإحصاء المركزي كركيزة أساسية في تحديد الحد الأدنى للأجور، وما تسجيل مؤشر اسعار الاستهلاك ارتفاعات متواصلة سوى دليل على مدى تراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين. وقد أظهرت إحصاءات شهر أيار ارتفاعاً في مؤشر اسعار الاستهلاك 6,06% بالنسبة لشهر نيسان 2021، وبنسبة 119,83% لشهر أيار 2020 أي خلال عام، بينما بلغ تضخّم اسعار الاستهلاك خلال الاشهر الاولى من السنة 33,2%. فهل يجوز اعتماد هذا المؤشر لفتح ملف تصحيح الاجور؟

يقول الاكاديمي والخبير الاقتصادي د. بيار الخوري لـ»الجمهورية» ان مستوى الأجور في لبنان يجب ان يرتفع من ضمن ارتفاع مستوى الدخل، مع الإشارة الى انّ مستوى الدخل يختلف تماماً عن مفهوم الحد الأدنى للأجور، شارحاً انّ رفع الحد الأدنى للأجور أي الزيادة بالأجر الاسمي، في ظل تراجع الإنتاج والإنتاجية، يعني تضخماً وليس زيادة في قيمة الأجر. وبمجرد الإعلان عن انّ الأجور سترتفع، في الوقت الفاصل ما بين إقرار المرسوم والمباشرة بالدفع، ستتبخّر قيمة الراتب وأكثر، لأنّ هذه الخطوة متوقعة والتضخّم في هذه الحالة يسبق حجم النقد المطبوع.

تابع: انّ الحد الأدنى للأجور يحدّد في بلد منتج وليس في بلد ينهار، والّا فإنّ توقعات السوق ستكون سلبية كذلك نسب التضخم ستكون أعلى بكثير من تأثير الأجور. على سبيل المثال من كان يقبض 40 دولاراً الحد الأدنى للأجور حالياً تصبح قيمة أجره بعد الزيادة 30 او 20 دولاراً. لذلك، ان زيادة الأجور الاسمية ليست حلاً، إنما ستؤسّس الى مزيد من التورّط في الأزمة.

المصارف

وحددت المصارف اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة وما زال معمولا به حتى اليوم.

الصرافة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

سعر ربطة الخبز إلى الـ15000 ليرة؟!

قرّرت وزارة الإقتصاد رفع سعر ربطة الخبز إلى 3250 ليرة، بعد أن أعلن مصرف لبنان رفع الدعم عن السكر، وفي هذا السياق، أوضح مدير عام الحبوب والشمندر السكري في وزارة الإقتصاد جريس بربارة أن “الوزارة تبلّغت من مصرف لبنان رفع الدعم عن السكر، وهو عنصر أساسي بصناعة رغيف الخبز، وبالتالي تم رفع سعر الربطة، كما تم الأخذ بعين الإعتبار رفع قيمة أرباح الموزّع الذي بات يتكبّد تفاصيل تصليح سيارته بالدولار”.

وفي حديثٍ لـ”الأنباء الإلكترونية”، أكّد بربارة “إستمرار المحاولات لإبقاء سعر الربطة بحدود الـ3000 ليرة، وقد ترتفع 500 ليرة إضافية إذا تقرر رفع الدعم نسبياً عن المحروقات”.

أما في ما يتعلّق برفع الدعم عن الخميرة وإرتفاع سعر الربطة إلى حدود الـ15000 ليرة، فقد نفى بربارة توجّه “المركزي” لهذا الأمر.


للمشاركة


إقتصاد
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com