سعر الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء 13 نيسان 2021.. كم سيصل الدولار مع اطلاق االمنصة؟

للمشاركة

سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الثلاثاء 13 نيسان 2021، في تعاملات السوق الموازية غير الرسمية (السوداء).

مع تقدم ساعات المساء حافظ الدولار على ارتفاعه متراوحا بين 12500 و12550 ليرة لكل دولار”.


وبلغ سعر الدولار في سوق الصرّافين ظهر اليوم الثلاثاء ١٣-٤-٢٠٢١، ١٢٣٥٠ ليرة مبيع و١٢٤٠٠ ليرة شراء.

تم التداول في “السوق السوداء” صباح اليوم الثلاثاء 13-4-2021 بتسعيرة للدولار تتراوح ما بين “12420 – 12500” ليرة لبنانية لكل دولار أميركي.

وسجل سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية، لدى السوق السوداء أمس ما بين 12350 و12400 ليرة لكل دولار.

المنصة

من المقرّر أن يُطلق مصرف لبنان يوم 16 نيسان الجاري المنصة الخاصة بالدولار، والتي قال وزير المال غازي وزني أنها “مرحلية ومؤقتة”. 


ومن المتوقع أن يصل الدولار مع اطلاق المنصة إلى سعر 10 آلاف ليرة، بحسب وزير المال، علماً أن الخبراء يؤكدون أن السعر الذي يبرز في السوق الموازية ليس حقيقياً بالدرجة الكافية،

ويمر لبنان بأخطر مفترق طرق في تاريخه، إذ يواجه سيناريو كارثيا يتلخص في نفاد الاحتياطيات الأجنبية.

  تسلمت لجنة المال أجوبة لجنة الرقابة على المصارف والمصارف حول تحويلات للطلاب بالخارج للسنوات 2018 و2019 و 2020 وحتى شباط 2021، وكررت الطلب من مصرف لبنان افادتها حول مدى الالتزام باستعادة 3 % من التحويلات الخارجية.

مزيد من الأخبار الإقتصادية

رأت جمعية المستهلك، أن “البلاد دخلت مرحلة الانهيار الشامل نتيجة ادارة احزاب الطوائف للسلطة بالتقاسم مع المصارف والاحتكارات الكبرى دافعة الجماعات اللبنانية إلى الفقر والفوضى.

وخلال سنة ونصف سنة، كان همها الوحيد الاستيلاء على الودائع واموال الدعم وتهريب ما تستطيع منها إلى الخارج، اضافة الى تخزين وتهريب بضائع بمليارات الدولارات من اموال الدعم.

المصرف المركزي

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

البنوك

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة وما زال معمولا به حتى اليوم.

مكاتب الصرافة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

ويشدّد الخبراء على أن ما يسمح باستقرار سعر الصرف هو دخول دولارات إلى لبنان وانفراجات سياسية مع اصلاحات جدية، إلى جانب إعادة هيكلة القطاع المصرفي والمالي. 


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com