Home » economy » برعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم.. المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018 يفتتح أعماله اليوم

برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم وتنظيم من الجمعية الدولية لتبريد المناطق و”إمباور”:

المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018 يفتتح أعماله اليوم (الإثنين 10 ديسمبر) في دبي بمشاركة خبراء دوليين ناقشوا أحدث استراتيجيات نظم الطاقة الفعالة
أهم مخرجات اليوم الأول من المؤتمر الدولي بمصادقة من الجمعية الدولية:
• دبي تتصدر قائمة مدن العالم في قطاع تبريد المناطق
• تشديد على ريادة دبي كمثال نموذجي يحتذى به عالمياً في مجال تبريد المناطق
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 ديسمبر 2018: إفتتحت اليوم (الإثنين 10 ديسمبر الجاري) أعمال الدورة الثامنة من “المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018” برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي ورئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات. واستضافت المؤتمر مؤسسة الإمارات للتبريد المركزي “إمباور”، أكبر مزود لخدمة تبريد المناطق في العالم، بتنظيم الجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA) وذلك تحت شعار “الطاقة الفعالة للمدن الذكية”. وعقد خبراء دوليون ومحليون في قطاع الطاقة مناقشات مستفيضة حول إمكانات وحلول جديدة رائدة في تبريد المناطق خلال اليوم الأول من المؤتمر والذي تستمر فعالياته حتى يوم غد (الثلاثاء 11 ديسمبر الجاري) في منتجع أتلانتس النخلة في دبي. وجاءت أهم مخرجات اليوم الأول من المؤتمر مصادقة من الجمعية أن دبي تتصدر قائمة مدن العالم في قطاع تبريد المناطق، وذلك يشير الى ريادة دبي كمثال نموذجي يحتذى به عالمياً في مجال تبريد المناطق.
وشهدت المناقشات حضور مجموعة من الخبراء الدوليين الرئيسيين، وبدأ المؤتمر بكلمة ترحيبية من قبل “روب ثورنتون”، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA) بالإضافة الى كلمة الإفتتاح التي ألقاها أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي “إمباور”.
وقال بن شعفار: “في وقتنا الراهن، حيث يشكل تغير المناخ مصدر قلق متزايد، فإن تطبيق حلول تبريد المناطق أصبحت حاجة ملحة. فهي لا تساعد فقط على بناء مستقبل مستدام، بل تنشئ أيضاً بيئة مواتية لنظم إدارة موفرة للطاقة. ونحن واثقون من أن المؤتمر هذا العام لن يعمل كمنبر لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات فحسب، بل سيقدم أيضاً خطة أكثر كفاءة للدول والحكومات من أجل تنفيذ حلول تبريد المناطق كحل مستقبلي لحياة مستدامة”.
وبدأ المؤتمر بالجلسة النقاشية الافتتاحية تحت شعار “الطاقة الفعالة للمدن الذكية” مع كبار المسؤولين التنفيذيين في الصناعة الذين تبادلوا وجهات النظر حول تبريد المناطق للمدن الأكثر ذكاءً، برئاسة “روب ثورنتون”، وشارك في المناقشة أعضاء الجمعية مثل أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لإمباور، وأعضاء آخرين من شركات مختلفة.
من جهته، قال “روب ثورنتون”، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA): “تتشرف الجمعية الدولية لتبريد المناطق بتنظيم هذا المؤتمر الدولي في دبي. ويجمع هذا المؤتمر خبراء دوليون من شمال أميركا وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا لتبادل الخبرات في مجالات التصميم والمقاولات والعمليات في قطاع تبريد المناطق في المدن والمجتمعات السكنية والجامعات. ويحمل تبريد المناطق أهمية كبرى مع تزايد الكثافة السكانية لا سيما في المناطق ذات المناخ الحار حيث أن اقتصادات الحجم وفعالية أنطمة تبريد المناطق تعمل على تخفيض الاحتباس الحراري وتقليل الضغط على شبكات التوزيع الكهربائية. ونعتبر أن البنية التحتية لتبريد المناطق هي اليوم إحدى مقومات الوصول الى المدن الذكية في المستقبل. وبلا أدنى شك تأتي دبي في المركز الأول عالمياً في مجال تبني تقنيات تبريد المناطق”.
وانطلقت الجلسة التالية تحت عنوان “التميز التشغيلي – أفضل الممارسات والاستراتيجيات العالمية”. ومن خلال تسليط الضوء على أهمية التصميم والتكنولوجيا، تضمنت هذه الجلسة أفضل الممارسات المبتكرة والأدوات والتقنيات التي أثبتت جدواها والتي تؤدي إلى التميز التشغيلي والاستخدام الأمثل للطاقة والمياه وجودة الخدمة.
في حين كانت التكنولوجيا والتصميم هي العناصر الرئيسية التي نوقشت في المؤتمر، كان التمويل هو الموضوع التالي للمناقشة. وتحت إدارة “روب ثورنتون” من جمعية (IDEA)، عقدت هذه الجلسة تحت شعار “تمويل مؤسسات طاقة المناطق”. وركزت على توافر مصادر التمويل على المدى القصير والبعيد. كما تضمنت مناقشة حول الرؤى الرئيسية للبحث عن التمويل، وكذلك كيفية إدارة تدفق الأموال وتحسينها وفقاً للاحتياجات المتغيرة لدورة حياة المشروع.
وبالإضافة إلى ذلك، ناقش المؤتمر أيضاً استراتيجيات الكشف عن القيمة الكاملة لطاقة المناطق وتوسيع نطاق الفرص في مجال تبريد المناطق والتصميم وتحديات البيانات، وذلك من أجل تحقيق الأداء المتميز، بالإضافة إلى التقنيات الذكية للقياس والتحكم، والتحسين. وانتهى اليوم الأول من المؤتمر بتوصيات ومناقشات بناءة مع حفل عشاء.
والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة “إمباور” تصل إلى أكثر من 1,34 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

Tags:

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية