Home » diverts » غواص ساهم في إنقاذ «فتية الكهف» ينجو من الموت داخل أحد الكهوف في أمريكا

احتاج غواص كهوف من المملكة المتحدة إلى الإنقاذ، بعد أن عَلِقَ داخل كهفٍ بولاية تينيسي الأمريكية، وذلك بعد عامٍ كامل من مشاركته في عملية إنقاذ فتية الكهف أعضاء فريق كرة القدم التايلاندي الذين شغلت محنتهم العالم.

وقالت شبكة
CNN
الأمريكية، الخميس 18
أبريل/نيسان 2019، إن جوش براتشلي تاه الثلاثاء 16 أبريل/نيسان 2019، حين فشل في
الخروج من الكهف الذي كان يستكشفه مع أربعة آخرين، بحسب وكالة إدارة الطوارئ
بمقاطعة جاكسون.

غواصون محترفون في عملية إنقاذ “عالية التقنية»

وغطست مجموعة الغواصين المحترفين تحت الماء في الكهف ببلدة غينسبورو، شمالي مدينة كوكفل. لكنهم لاحظوا غياب براتشلي غواص كهوف أثناء خروجهم، فاتصلوا برقم الطوارئ 911 صباح الأربعاء 17 أبريل/نيسان، حسبما ذكرت وكالة إدارة الطوارئ.

لذا، استُدعي الغواصون المتخصصون من ولايتي أركنساس وفلوريدا للمشاركة في العملية التي وصفها المسؤولون بأنها “عملية إنقاذ عالية التقنية». وأُخرِج براتشلي من الماء بنجاح، وفقاً للوكالة، بحلول مساء الأربعاء. وكان براتشلي يقظاً ومنتبهاً حين عُثِرَ عليه.

وقال ديريك وولبرايت، المتحدث الرسمي باسم وكالة إدارة الطوارئ، في
مؤتمر صحفي: “كان طلبه الوحيد هو تناول البيتزا».

وقال إيد سورينسون، غواص إنقاذ من فلوريدا سافر إلى تينيسي للمشاركة
في إنقاذ براتشلي، إنه عثر على براتشلي في جيبٍ هوائي داخل الكهف المغمور بالمياه.
وأضاف سورينسون: “قال لي: “شكراً، شكراً. من أنت؟، ثُم أجرينا حديثاً
لطيفاً».

وقال المسؤولون إن سورينسون، غواص كهوف المُغامر، استغرق وقتاً يتراوح بين 45 و50 دقيقة من أجل العثور على الغواص العالق.

خاصة أن الكهف كان خطراً للغاية

وقال سورينسون: “كان الكهف صغيراً للغاية، وخَطِراً». وأضاف
أن الكثير من المهمات المماثلة تكون بهدف استعادة جثث المفقودين بدلاً من إنقاذهم،
مُعرِباً عن دهشته حين عَثَر على براتشلي حياً.

وأشار سورينسون والمسؤولون إلى أن هدوء براتشلي وقوته الذهنية هي أهم
أسباب بقائه على قيد الحياة.

وقال المجلس البريطاني للإنقاذ من الكهوف إن براتشلي ساعد في جهود
الإنقاذ داخل تايلاند.

إذ كان براتشلي أحد الغواصين الذي أسهموا في إنقاذ 12 تلميذاً
ومدربهم، بعد أن تقطَّعت بهم السبل على حافة كهف تغمره المياه بمقاطعة تشيانغ ري
في شمالي تايلاند، العام الماضي. وتابع العالم بأكمله مهمة إنقاذ هؤلاء التلاميذ
على يد فريق من أمهر غواصي الكهوف الدوليين.

واشتُهر براتشلي لدوره في إنقاذ “فتية الكهف»

ويقع كهف تينيسي على بعد نحو 3 أميال (4.8 كيلومتر) من الطريق السريع
الرئيسي في منطقة قرويةٍ للغاية.

وقال إيثان بوريس، من مكتب الشريف بمقاطعة جاكسون، إن المجموعة كانت في المنطقة لمدة يومين أو ثلاثة أيام من أجل رسم خريطةٍ لكهف ميل بوند. وأضاف بوريس: “عليك أن تغطس تحت الماء لتدخل الكهف، ولا توضح الخرائط التي بحوزتنا مدى عمق الكهف في الوقت الحالي».

وظل باقي أعضاء فريق الغواص المفقود في موقع الحادث، من أجل تقديم
المساعدة في جهود الإنقاذ.

وتابع بوريس: “كانوا أهم مصادرنا للحصول على المعلومات بشأن
الكهف وبنيته من الداخل».

The post غواص ساهم في إنقاذ “فتية الكهف» ينجو من الموت داخل أحد الكهوف في أمريكا appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية