Home » حكايات الناس » تدوينة فيسبوكية تقود أربعينيا إلى السجن في المغرب

قضت ابتدائية كلميم في المغرب، يوم أمس الإثنين، بإدانة شخص أربعيني بشهرين حبسا نافذا، وذلك على خلفية نشره لتدوينة فيسبوكية حول موضوع يتعلق بمافيا العقار بجماعة أسرير، وهي التدوينة التي أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق بشأنها بعد أن تبين أنها تحمل إهانة للجهاز القضائي انتهى باعتقال المشتبه به، وإحالته على سجن بويزكارن.

ووفق مصادر خاصة لقناة “شوف تيفي”، فقد وجهت للمشتبه به المنحدر من جماعة أسرير تهم تتعلق بـ “إهانة هيئة منظمة والقذف العلني، والتقاط بواسطة الأنظمة المعلوماتية تركيبة مكونة من أقوال أشخاص وصور دون موافقتهم وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة ومحاولة التأثير في قرارات رجال القضاء قبل صدور حكم في القضية”.

هذا، وكان المعني بالأمر قد تم اعتقاله قبل أسابيع بعد نشره لتدوينة فيسبوكية حول ما عرفته جماعة أسرير من احتقان واحتجاجات بعد محاولة أشخاص الاستيلاء على هكتارات من أراضي الساكنة، والتي تبلغ مساحتها حوالي 16400 هكتار باستعمال وثائق مشكوك في أمرها، وفق قول المحتجين آنذاك.

وأحيل الموقوف على أنظار الحراسة النظرية بعد توقيفه، حيث جرى تعميق البحث معه بخصوص مضامين ما قام بنشره بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، ليتم عرضه على وكيل الملك بابتدائية كلميم أواخر الشهر الماضي في حالة اعتقال وأودع سجن بيوزكارن، ليتم تعيين جلسات محاكمته والتي انتهت بالحكم عليه بشهرين حبسا نافذا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية