Home » diverts » كيت وميغان تكسران القواعد الملكية بصور السيلفي مع المعجبين

أوقفت
ماديسون لامبي، المعجبة صغيرة السن البالغة من العمر 12 عاماً، دوق كامبريدج،
وطلبت من الملك المستقبلي التقاط صورة معه وهو يسير إلى الكنيسة في يوم عيد
الميلاد عام 2014. قال ويليام، الذي انصاع بكل سرور: “لا يمكنك رفض سيلفي
رائع يوم عيد الميلاد». جلبت ماديسون باقة ورود لأفراد العائلة الملكية،
واعترفت أنها فوجئت عندما وقف ويليام من أجلها.

وكان
ماكس هنري، البالغ من العمر 10 سنوات، يجمع صوراً لنفسه مع العائلة الملكية،
وبالفعل لديه صورة مع الأمير ويليام. وفي معرض حديث والدة ماكس عن مدى رضا الزوجين
عند اللقاء معهما، قالت فيتشي تشاو: “إنهم لطفاء حقاً»، نقلاً عن
مجلة Hello
البريطانية.

وأشار
ماكس، الذي كان يحمل صورة مغلفة لنفسه مع الأمير ويليام، إلى الأمير هاري بأنه
التقى شقيقه الأكبر من قبل. وشرح موضحاً لحظة لُقياه: “قلت له: انظر من
قابلت، إنه شقيقك. فقال رائع». ومن ثم التقط الأمير صورة سيلفي مع ماكس
الصغير.

عندما كانت الملكة في أسكتلندا للقاء أعضاء فريق الهوكي بدورة ألعاب الكومنولث الأسترالية عام 2014، حصلت اللاعبة جايد تايلور على أكثر مما أرادته، إذ ظهرت صاحبة الجلالة في خلفية صورة مَدرسة للفتيات؛ وهو ما دفع جايد إلى أن يكتب على تويتر: “الملكة أفسدت السيلفي!».

كيت ميدلتون في صورة سيلفي مع معجب صغير

(1/4)

(2/4)

(3/4)

(4/4)

الأمير ويليام يتقط صورة سيلفي مع أحدى معجباته

الأمير هاري يكسر القاعدة ويدخل في صورة سيلفي

كيت ميدلتون تلتقط صورة سيلفي مع صبي معجب

الملكة اليزابيث في خلفية صورة مَدرسة للفتيات في أسكتلندا

وخلال جولتها الملكية في نيوزيلندا عام 2014، كانت كيت ميدلتون لطيفة بما يكفي للتوقف والدردشة مع الملتفِّين اللطفاء حولها. تمكَّن صبي من التقاط سيلفي معها، حتى إنها مدَّت يدها لمصافحة فتى آخر.

في بروكنهيرست، كانت دوقة كورنوال تشعر بسعادةٍ بالغة
لالتقاط صورة سيلفي مع أحد أفراد الجمهور. كانت زوجة الأمير تشارلز تلتقي أفراد
عائلة من موظفي الخدمات خلال زيارة للقرية، التي تقدم لموظفي الخدمات وعائلاتهم
إقامة ومرافق لقضاء عطلة في مركز Tile Barn Outdoor Centre.

عندما حضرت الدوقة معرض زهور ساندرينغهام الذي يُقام على
أراضي منزل ساندرينغهام عام 2017، كانت أيضاً في مزاج جيد لالتقاط سيلفي مَرِح!

شوهدت الأميرة بياتريس وهي تساعد إحدى الحاضرات لتحصل
على الصورة المثالية عن طريق الإمساك بالهاتف بنفسها، للتأكد من ظهورهما معاً في
الصورة. وبالفعل حصلت الفتاة من الجمهور على أفضل صورة.

ابتسمت كونتيسة وسيكس مع مجموعة من الفتيان في أثناء
حضورهم عرض مقاطعة هامبشاير ونيوفورست، ومن ضمنهم أرثر جونز البالغ من العمر 5
سنوات، وأغنامه التي يسميها بابلز.

كانت الكونتيسة محل اهتمام فتيات من أكاديمية ميلتون
للرقص، وقد ارتدين مثل فرقة سبايس غيرلز في هذه المناسبة، لالتقاط صورة سيلفي
معها.

مع أن الأمير تشارلز نادراً ما يلتقط صور سيلفي، لكنه
كان سعيداً لالتقاط واحدة مع واحدة من المعجبين في أثناء حضور عرض غريت يوركشاير
في مدينة هاروغيت. كان الأمير يحمل عصا للاتكاء عليها، مرتدياً بدلةً رمادية
برابطة عنق تجمع بين الأخضر والذهبي والأسود، وكان الأمير في أوج أناقته لهذه
اللقطة!

الأمير هاري يكسر القاعدة ويدخل عالم السيلفي

برغم ما يُعرف عن الأمير هاري بأنه لا يستمتع بالتقاط
صور السيلفي مع المعجبين، وقد سبق أن جاء فقط “لالتقاط صورة عادية»، فقد
كسر قاعدته الذهبية خلال رحلته إلى تالين في إستونيا عام 2014. كان متأنقاً، ودخل
في صورة سيلفي مع أحد أفراد الشعب بساحة Freedom Square.

وخلال جولةٍ في سيدني عام 2015، عندما كان الأمير هاري
في إعارة بالجيش الأسترالي، لم يخيّب العازب الوسيم آمال المعجبين، إذ التقى
المراهقة إليزابيث ستانلي، التي انتظرت ساعاتٍ لمحاولة خطف سيلفي مع الأمير. قالت
إليزابيث: “أردت بشدةٍ الحصول على صورة واحدة فقط، فقلت: (هل يمكنني التقاط
سيلفي معك؟) فقال: (لا، لا ألتقط السيلفي)، لذا جعلت صديقتي تلتقط صورةً لي معه
وأنا ألتقط صورةً لها معه. كانت لحظة خاصة حقاً لم تكن في الحسبان، وأعتقد أنني
سأتذكرها إلى الأبد».

ربما لم تكن الملكة متعمدة إلى حد ما، الدخول في هذا السيلفي، لكن الشاب المعجب حصل على سيلفي مع الملكة نفسها! كانت الملكة تزور سوق سانت جورج الداخلي في بلفاست عام 2014، وبدت مستمتعة بمحاولة الشاب المكشوفة لالتقاط الصورة، التي بالطبع تبسَّم فيها بطريقته الخاصة!

الأمير ويليام و “حساسية السيلفي»

رغم أن الأمير ويليام مزح بأن لديه “حساسية من
السيلفي»، يُكشَف كل سيلفي التُقِطَ له، كل فترةٍ من الزمن! ورغم أنه عادةً
ما يقف مع الجمهور لالتقاط صور عادية، فقد وقف دوك كامبريدج في هذه المناسبة
لالتقاط سيلفي لدى سيره من القصر الملكي إلى متحف نوبل خلال زيارة ملكية للسويد في
يناير/كانون الثاني 2018.

لم تستطع دوقة كامبريدج المقاومة وابتسمت في صورة مع
عدَّاء وهو يأخذ استراحة خاطفة خلال ماراثون لندن في أبريل/نيسان 2017، لالتقاط
صورة شخصية مع الدوقة. كان الأمير ويليام وكيت وهاري في حملة Heads Together عند نقطة
الهتاف عندما وقعت تلك اللحظة الخاصة.

وفي أثناء فعالية Patron’s Lunch التي عُقِدَت في وقتٍ مبكرٍ من عام 2019، اختلطت الأميرتان بياتريس وإيوجين مع الضيوف، وضحكتا عندما سحبت إحدى الحاضرات هاتفها لالتقاط سيلفي. وضحكت الشقيقتان للصورة.

The post كيت وميغان تكسران القواعد الملكية بصور السيلفي مع المعجبين appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية