Home » حكايات الناس » بالصور.. شاب أمريكي حامل يلد طفله الأول: لست أقل من أي رجل آخر طباعة

تمكن شاب أمريكي متحول الجنس، ويبلغ من العمر 28 عامًا، من الحمل والولادة بطفل بشكل طبيعي تمامًا، رغم تلقيه علاجًا بهرمون التيستوستيرون، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل».

وكان الشاب ويلي سيمبسون، والذي يعيش في ولاية تكساس برفقة خطيبه، قد بدأ عملية تحوله الجنسي من أنثى إلى ذكر، وهو في عمر الـ 21 عامًا، في ظل تأكيد من الأطباء بعدم إمكانية حدوث الحمل.

أبلغ الشاب ويلي بحدوث الحمل في فبراير من عام 2018، وأنجب طفله الأول «روان» في سبتمبر من العام ذاته، وسط الكثير من المضايقات اليومية التي جعلته يقرر عدم تكرار الأمر مرة أخرى.

ورغم أنه أمضى حوالي 7 سنوات في عملية تحوله الجنسي، فإنه لا يزال حتى الآن يمتلك أعضاء تناسلية أنثوية، وتمكن من إنجاب طفله الأول بعملية ولادة قيصرية.

وعن تجربته في الحمل وتفاعل الناس معها، يقول إنه كان قد تلقى الكثير من الإساءات، مضيفًا: «ليس من الشائع أن يشاهد الناس رجلًا حاملًا يسير في الشارع، لهذا تلقيت قدرًا كبيرًا من الإساءة».

وينوي ويلي، والذي كان قد أجرى عملية لإزالة الثديين في عام 2013، أن يستكمل عملية التحول الجنسي في المستقبل، ولهذا لن يكون بإمكانه أن يرضع طفله بشكل طبيعي.

ويقول: «لقد كنت قلقًا لأن هذه أول تجربة حمل لي، لكنني كذلك شعرت بالتوتر لأنني كنت مضطرًا إلى التعامل مع الكثير من الوصمات التي تعود إلى كوني رجلًا حاملًا، فضلًا عن العديد من التعليقات الوقحة».

ويتابع: «إنني أتطلع في المستقبل إلى إتمام عملية التحول الجنسي بشكل كامل، لذا فإن إمكانية حدوث حمل طبيعي آخر أمر غير مرجح، لقد كان شعورًا رائعًا أن أحمل بطفلي، لكنه أمر لا يمكنني تكراره»، موضحًا أنه لا يرى نفسه أقل من أي رجل آخر بسبب حمله وولادته.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية