Home » diverts » ظلَّ لسنوات يضع لأصدقائه الزئبق في الطعام.. ألمانيا تحاكم الرجل «المتهور»، والمفاجأة ما عُثر عليه في منزله

حُكم على رجل ألماني بالسجن مدى الحياة لقيامه بتسميم الطعام لزملائه في العمل بمادة الزئبق ومواد أخرى على مدار عدة سنوات.

وأدى هذا العمل المتهور إلى دخول أحد زملائه في غيبوبة وإصابة اثنين آخرين بأضرار شديدة في الكليتين، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية.

وأدان قاضٍ في المحكمة الإقليمية بمدينة بيليفيلد، الواقعة على بُعد نحو 330 كيلومتراً غربي برلين، المتهم البالغ من العمر 57 عاماً أمس الخميس 7 مارس/آذار 2019، بتهمة الشروع في القتل وحكم عليه بأقصى عقوبة ممكنة.

وأُلقي القبض على الرجل، الذي أُعلن عن هويته للصحافة باسم كلاوس فقط بموجب قوانين حماية الخصوصية الألمانية، في شهر مايو/أيَّار الماضي بعد أن أظهرت مقاطع فيديو كاميرات المراقبة أنَّه كان يضع مسحوقاً مشبوهاً على شطيرة زميله في العمل في بلدة شلوس هولته-شتوكنبروك.

وعثرت السلطات عندما فتّشت منزله على مختبر كيميائي بدائي في قبو المنزل ومواد كيميائية وصفها القاضي جورج زيمرمان بأنَّها “أكثر خطورة من جميع المواد القاتلة المُستخدمة في الحرب العالمية الثانية».

رفض كلاوس التحدُّث أثناء جلسة محاكمته ولا تزال دوافعه مبهمة. ويعتقد المُدّعون أنَّه أراد رؤية حالة الإنهاك البدني والتدهور الصحي لزملائه.

وعانى اثنان من زملائه، أحدهما يبلغ من العمر 27 عاماً والآخر 67 عاماً، من قصور كلوي مزمن بسبب التسمّم بعنصري الرصاص والكادميوم، بالإضافة إلى أنَّهما يواجهان احتمالية متزايدة للإصابة بالسرطان. ودخل مُتدّرب يبلغ من العمر 23 عاماً في غيبوبة بعد تناوله شطيرة مسمَّمة بالزئبق وأصيب بتلف دماغي دائم.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (DPA) عن القاضي قوله إنَّ المحكمة اعتبرت هذه الجرائم على نفس قدر خطورة جرائم القتل.

وأمر القاضي زيمرمان بأنَّ يمكث كلاوس في السجن بعد إتمامه عقوبة الحكم المؤبد -التي تعني في ألمانيا قضاء فترة 15 عاماً في السجن- لأنه لا يزال يُشكَّل خطراً على الحياة العامة.

ويخطط محامو المتهم لرفع دعوى استئناف ضد الحكم الصادر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية