Home » diverts » الأمير هاري يتحدث مازحاً عن الليالي التي سيقضيها مع ميغان إن أنجبت أكثر من طفلين

يواجه دوق ساسكس وزوجته ليالٍ خالية من النوم مع اقتراب ولادة صغيرهما الجديد خلال أبريل/نيسان 2019.

فخلال دردشته مع سايمون ويسترن، المحارب القديم الذي شارك في حرب الفوكلاند، في حفل استقبال قصر باكنغهام، ألمح الأمير الجذاب هاري إلى أنه وميغان لن يكتفيا بطفل واحد فقط نقلا عن صحيفة The Sun البريطانية .

ويعد الاحتفال بالذكرى الخمسين لتنصيب الأمير تشارلز أميراً لويلز هي المرة الأولى التي تنضم فيها ميغان لأصهارها منذ يوم الكريسماس.

ومع تبقي أسابيع قليلة على أن يصبح الأمير هاري أباً، مازح هاري سايمون حول نتيجة مباراة الرغبي بين ويلز وإنكلترا ضمن بطول الأمم الستة في يناير/كانون الثاني2019.

قال سايمون (57 عاماً): “حذرته وحذرت الدوقة من أنه يستحق ما سيحدث له، لأنهما سيمران بليالٍ كثيرة بلا نوم عندما يولد الطفل».

وتابع: “قال إنه يستحق ما سيحدث له إذا أنجب بعد الطفل الثاني مرة أخرى».

ووصل الامير تشارلز إلى الاحتفالية مع كاميلا، وأبناءه وزوجاتهم: وليام وكيت، وهاري وميغان، ودخل إلى غرفة الرسم البيضاء برفقة ولي العهد.

وقد انضم إلى الأميرين دوق ودوقة كورنوال، ورئيسة الوزراء تريزا ماي لتكريم الأمير تشارلز لمساهماته في الحياة الوطنية لويلز على مر العقود.

خمسون عاماً من الإمارة

انضمت إلى الحفل فرقة Stereophonics الويلزية، والتي تلقت دعماً من صندوق الأمير خلال بداياتها، إلى جانب نجم مسلسل Games Of Thrones أوين تيل.

وحضرت الحفل -الذي شارك فيه مجموعة من الجمعيات الخيرية والمنظمات والشركات الويلزية- الأميرة آن.

وقد صعَّد قصر بكانغهام عقوباته ضد متصيدي الإنترنت في أعقاب الهجوم الخسيس الذي استهدف كيت وميغان.

إذ نشر المسؤولون الملكيون قواعد التعامل مع من ينشر أو يعلق على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وبكلارنس هاوس وقصر كنسينغتون.

تُتخذ إجراءات حجب المعتدين وملاحقة أسوأهم قضائياً، على إثر التحذيرات المتزايدة من استهداف المتصيدين لكيت وميغان.

وتواجه الدوقتان تعليقات مسيئة وتمييزية على إنستغرام وتويتر. وعانت ميغان -التي أغلقت جميع حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل زفافها في مايو/أيار الماضي- من الإساءات العنصرية.

وقد طالب بيان القصر من المشاركين على قنواته الإلكترونية أن يتحلوا بـ»اللباقة، واللطف، والاحترام».

وتنص قائمة القواعد المنشورة على موقع العائلة الملكية على أن التعليقات يجب ألا تكون “بغرض التشهير أو خداع الآخرين، وألا تكون فاحشة، أو مهينة، أو تهديدية، أو مسيئة، أو تحريضية، أو إعلاناً لمواد جنسية صريحة أو عنف … أو تمييزية».

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية