Home » diverts » فيديو لعنكبوتٌ هائلٌ يفترس «أبوسوماً» في مشهدٍ يصدم العلماء في غابات الأمازون

كان الوقت يُقارب منتصف الليل في غابات الأمازون في بيرو، عندما سمع علماء من جامعة ميشيغان الأمريكية صوت حركةٍ بين الأحراش، ثم شاهدوا عنكبوتاً في حجم الطبق، من نوع العنكبوت الذئبي، يجرُّ أبوسوماً على أرض الغابة.

حسب شبكة CNN الأمريكية أمسك العنكبوت بالأبوسوم من رقبته، وكان لا يزال ينتفض عندما وجدهما العلماء. شاهد العلماء الحدث لنحو خمس دقائق، وتمكنوا من توثيق اللحظة بالفيديو قبل أن يسحب العنكبوت فريسته خلف جذع شجرةٍ ليستمتع بوجبته في هدوء.

هذا الموقف الذي حدث في 2016 ذُكر بالتفصيل في مقالٍ بتاريخ 28 فبراير/شباط في دورية Amphibian & Reptile Conservation، التي تخضع مقالاتها لمراجعةٍ من متخصصين.

جاء المقال تحت عنوان “التفاعلات البيئية بين المِفصليات وصغار الفقاريات في منخفضات غابات الأمازون»، ووثق 15 حالةً هاجمت فيها مفصليات -عناكب كبيرة وحريشات بالأساس- فقارياتٍ مثل الضفادع الصغيرة والثعابين والسحالي.

وقال دان رابوسكي، أستاذ علم الأحياء التطوري والبيئة بجامعة ميشيغان: “هذه الحوادث من النادر رصدها، فأي نوعٍ من الافتراس يحدث للفقاريات، سواءٌ كان ثعباناً يلتهم ضفدعاً، أو طائراً يأكل سحليةً، هو أمرٌ نادرٌ».

مفترِساتٌ كبيرةٌ ونشطة

يأتي البروفيسور بمجموعةٍ من الباحثين إلى منخفضات غابات الأمازون في مكانٍ ناءٍ جنوب شرقي بيرو، مرةً أو مرتين في العام.

ويقول رابوسكي: “يركز بحثنا بالأساس على محاولة فهم سبب وجود الكثير والكثير من الكائنات في المناطق الاستوائية. إنه لغزٌ حيَّر علماء الأحياء لوقتٍ طويل».

تبحث فرقه عن الثعابين والضفادع والسحالي أثناء جولاتها الليلية، لكنَّهم كثيراً ما يرون العناكب الكبيرة تزحف على الأرض.

ويقول رابوسكي: “إنَّها مفترِساتٌ كبيرةٌ نشطة، ولذا فهي في الخارج للصيد طوال الوقت، وكثيراً ما نجدها تنقض على صراصير الليل الكبيرة والجنادب».

وأضاف أنَّ علماء الأحياء ربما أخطأوا تقدير عدد الفقاريات الصغيرة التي تقتلها العناكب الكبيرة والحريشات.

وتابع: “إنَّنا لا نعرف أي شيءٍ بالفعل عن بيئة الكثير من هذه الحيوانات، وهذا فقط يوضح مدى قلة ما نعلمه».

وثَّق المقال كذلك حالةً قتلت فيها العناكب وبَقِّيَّات الماء عدداً من الضفادع والسحالي، وحالةً أخرى مروَّعة قطعت فيها حريشة كبيرة رأس أفعى مرجانيةٍ سامَّةٍ والتهمت أجزاءً منها.

يتمتع العنكبوت الذي قتل الأبوسوم بجسمٍ يزيد في حجمه من دون الأرجل عن حجم كرة البيسبول، وكان الأبوسوم في حجم الكرة اللينة.

وتحدث الباحثون إلى عالمٍ مختصٍ بالثدييات، قال بدوره إنَّه يبدو أنَّه أول توثيقٍ لحالة عنكبوت يلتهم أبوسوماً.

كنَّا مندهشين ومصدومين للغاية

قال طالب الدكتوراه مايكل غروندلر في بيان: “لقد كنَّا مندهشين ومصدومين للغاية، لم يكن بمقدورنا تصديق ما رأيناه. أدركنا أنَّنا نشهد حدثاً خاصاً، لكنَّنا لم نكن نعلم أنَّها المرة الأولى التي تُرصد فيها حالةٌ كهذه».

كان غروندلر واحداً من الطلبة الذين شاهدوا الحدث، وأخته ماغي غروندلر هي التي قامت بتصوير الفيديو بهاتفها، والمقال من كتابتهما معاً.

يبدو الأمر كله وكأنَّه كابوس، خاصةً عندما تكون في قلب الأمازون في الظلام، إلا أنَّ رابوسكي يرى أنَّ الأمر ليس كذلك.

إذ يقول: “بالنسبة لمجموعتنا فهذا هو الحدث الأكثر روعةً على الإطلاق، فكلُّ واحدٍ منَّا يشعر بالحماس تجاه تلك الأمور».

وأضاف: “هذا النوع من الأشياء إذا رآه شخصٌ فقال “ياللهول.. لقد رأيتُ هذا للتو!»، سيسأله الجميع “أين؟» وسيذهبون إلى وسط الغابات في منتصف الليل ليشاهدوه».

The post فيديو لعنكبوتٌ هائلٌ يفترس “أبوسوماً» في مشهدٍ يصدم العلماء في غابات الأمازون appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية