Home » diverts » الملابس القصيرة للحَكَمة ألغت بث المباراة ولكن الأزمة لم تنته.. الألمان يتوعدون بإرسالها للإيرانيين خلال مونديال قطر

أثار إلغاء إيران لبث مباراة بالدوري الألماني بسبب الملابس القصيرة التي ترتديها السيدة التي تحكم المباراة ردود فعل حادة في ألمانيا، مع مطالبات بأن يتم الرد على الموقف الإيراني خلال مونديال 2022 الذي تستضيفه قطر.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد ذكرت يوم السبت ١٦ فبراير/شباط 2019 أن قناة “IRIB» الحكومية الإيرانية ألغت بث مباراة بايرن ميونيخ ضد أوغسبورغ بالدوري الألماني يوم الجمعة الماضي، وذلك بسبب تحكيمها من قبل “بيبيانا شتاينهاوس»، السيدة الحكمة التي كانت ترتدي ملابس قصيرة، كما هو معتاد بالنسبة للحكام.

Iran streicht Fußball-Übertragung

Andere Länder, andere Sitten. Iran streicht Fußball-Übertragung und das ist der Grund:

Gepostet von ZDF heute am Sonntag, 17. Februar 2019

ويبدو أن السلطات الإيرانية المحافظة اعتبرت ملابس شتاينهاوس مخالفة للتقاليد السائدة في البلاد، التي تقول إنها تطبق الشريعة الإسلامية.

وتفرض إيران فيما يتعلق بطريقة ظهور النساء في وسائل الإعلام كما تمنع حضورهن المباريات.

الجمهور الإيراني ساخط، ولكن لماذا لم تتم تغطية ساقيها كما فعلوا من قبل؟

الجمهور الإيراني عبر عن سخطه على هذا الإجراء، الذي حرمهم من مشاهدة المباراة التي انتهت بفوز بايرن ٣-٢، حسبما ذكر موقع “تاغزشاو” الألماني.

لكن رجال الدين تمسكوا بعدم عرض امرأة ترتدي ملابس كاشفة عن جسدها، كما وصفوها.

Kurzfristig gecancelt! Keine Übertragung des Spiels @FCBayern @FCA_World Augsburg im #Iran Staatsfernsehen. Und wer hat Schuld daran: natürlich wieder Bibi. Bibiana Steinhaus ist eine Frau und trägt kurze Hosen. So etwas soll man nicht im iranischen Staatsfernsehen sehen. pic.twitter.com/lGBrN6SpME

— Natalie Amiri (@NatalieAmiri) February 16, 2019

وأوضح الموقع الألماني أنه قيل إن تغطية ساقي الحكمة الألمانية لم يكن ممكناً تقنياً، لتواجدها في الصورة بشكل دائم، على عكس الأفلام التي يمكن تقنياً للقناة الإيرانية حجب المشاهد التي تحويها والتي تعتبر في إيران غير ملائمة.

وأشارت القناة الألمانية الثانية إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تتصرف فيها إيران على هذا النحو، بل امتنعت سابقاً أيضاً عن عرض أجزاء من حفلات سحب قرعة أو افتتاح بطولات، لأسباب مشابهة.

المشكلة ليس في ملابسها القصيرة، بل في ما قامت به مع الرجال

قوبل هذا الخبر بالسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي في ألمانيا.

ورأى معلق على صفحة “تاغزشاو” على موقع فيسبوك أن سبب الحجب كان على الأرجح ليس ثيابها، بل رغبة التلفزيون الإيراني تجنب رؤية المشاهدين لامرأة تعطي توجيهات للرجال.

بعض المعلقين اعتبر أن مشكلة إيران ليست في الملابس القصيرة بل في أن امرأة تقود الرجال/مواقع التواصل

واعتبر معلق على صفحة شبيغل على فيسبوك أن أقوال بعض مشجعي كرة القدم الألمان حول شتاينهاوس لا تقل ازدراء للمرأة عما فعله التلفزيون الإيراني.

فرد عليه معلق يدعى فيليب بأن الفرق يكمن بين حظر الدولة كمشرع البث بهذه الحجة، وبين تعليقات المشجعين.

وانتقد معلق يدعى ماتياس سخرية مشجعي الكرة مما حدث ومحاولة إظهار أنفسهم أنهم تقدميون.

إذ قال إن الكثير من مشجعي كرة القدم السلبيين سيكتشفون فجأة الجانب التحرري لديهم، رغم أنهم كانوا من المشاركين في موجة ردات الفعل الناقدة لعمل نساء في تقديم برامج رياضية في التلفزيون الألماني.

والألمان على مواقع التواصل الاجتماعي يتوعدون بالرد

ودعا الكثيرون إلى ترشيح “بيبيانا» لتقوم بالتحكيم في كأس العالم القادمة في قطر المقررة في عام 2022، وخاصة في مباريات إيران.

ولم تقتصر المكايدة الألمانية على إيران، بل بدا أنها تستهدف دول الشرق الأوسط بأكملها.

إذ قال النائب السابق في برلمان ولاية هيسن على تويتر، إنه يتوجب على الاتحاد الألماني لكرة القدم اقتراح بيبيانا لتقوم بالتحكيم في مونديال قطر، في إشارة إلى احتمال عدم تقبل البلد الخليجي ذلك.

وقطر مختلفة عن إيران، هكذا رد متخصص بالشرق الأوسط على المنتقدين

ولكن الصحفي كريستوف زيدوف المتخصص في منطقة الشرق الأوسط لدى مؤسسة شبيغل الإعلامية، علق على كلام النائب الذي يفترض أن قطر سوف تتحفظ على مشاركة سيدة كحكم في المونديال الذي تستضيفه في 2022.

الحكمة الألمانية لديها خبرة كبيرة/مواقع التواصل

وقال إن عليهم التخلي عن تفكيرهم النمطي هذا.

وأشار إلى أن بطولة دولية انتهت لتوها في قطر، كان جميع الحكام فيها من النساء، مرفقاً رابطاً للخبر عن بطولة الكأس الدولية.

إنها ليست حكمة فقط بل شرطية أيضاً، وسجلت رقماً قياسياً

وليست هذه أول مرة تلفت الحكمة الألمانية بيبيانا شتاينهاوس الانتباه.

إذ سبق أن دخلت التاريخ في 10 سبتمبر/أيلول العام ٢٠١٧، عندما قادت أول مباراة في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (رجال) بين ناديي هيرتا برلين وفيردر بريمن، في الملعب الأولمبي ببرلين.

وأصبحت بذلك أول امرأة تحكم مباراة للرجال في الدرجة الأولى.

The post الملابس القصيرة للحَكَمة ألغت بث المباراة ولكن الأزمة لم تنته.. الألمان يتوعدون بإرسالها للإيرانيين خلال مونديال قطر appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية