Home » diverts » فيديو موجع يظهر تكبيل امرأة حامل في شهورها الأخيرة أمام ابنتها الصغيرة في السويد

أثار مقطع فيديو لحراس يحاولون تكبيل حركة سيدة سوداء حامل في شهورها الأخيرة أمام ابنتها الصغيرة غضباً في السويد.

وقالت مزاعم إن السيدة التي لم يُكشف عن اسمها قد ضبطت دون تذكرة في المترو في العاصمة السويدية ستوكهولم قبل جرها خارج القطار، حسب صحيفة The Daily Mail البريطانية.

شاركت الناشطة لوفت جيالو الفيديو على حسابها على إنستغرام، قائلة أنها “لم تكن مندهشة» من تصنيف السيدة “بطريقة عنصرية» و»معاملتها بطريقة سيئة»- حتى لو كانت حاملاً.

View this post on Instagram

Tomorrow all the witnesses that came forth with their evidence will be making their own reports. . . In these two videos you can see the victim dragged out of the train, her child taken from her and whilst she attempts to stand up she is held down. The full video is over 5 minutes long and I will try and edit and put it up tonight or tomorrow. . . After everything the Swedish public was shown in the recent @kallafaktatv4 documentary about how aftiswedes are racially profiled and mistreated this shouldn’t surprise anyone even if the victim is pregnant. The victim is currently in the hospital and all I can do is hope the baby is alright because if anything happens to that child. There will be hell to pay.

A post shared by ᒪOᐯETTE ᒍᗩᒪᒪOᗯ (@action4humanity_se) on Jan 31, 2019 at 1:17pm PST

وأضافت: “الضحية موجودة حالياً في المستشفى وكل ما أتمناه أن تكون الطفلة على ما يرام».

ويظهر في مقطع الفيديو، الذي أصبح متداولاً على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، رجلان وهما يسحبان السيدة فيما تسير خلفها ابنتها الصغيرة بصحبة سيدة أخرى.

وبينما تضع الطفلة ذراعها حول أمها، يسحب الحراس المرأة بعيداً ويدفعانها إلى مقعد قريب.

ويطرح حارسان السيدة على المقعد فيما يأخذ حارس ثالث الطفلة بعيداً لتهدئتها بعد أن بكت بكاءً هستيرياً.

Another attack on a pregnant black afroswede by security guards. This will continue happening until we stand together and demand these companies to take their responsibilities and train their employees properly…The witness says:Hi. I just witnessed an event at Hötorget’s subway station between 19: 45-20: 15 where four guards used to excessive force on a black, pregnant woman with her five-year-old daughter with her. I hope you with a larger platform can help me spread this and hopefully reach out to more people who may have filmed / witnessed the event. Unfortunately I got no more than 20 seconds filmed and not of good quality but there were many others in the place who seemed to be filming. Maybe it is possible to supplement my video with someone else’s material…What I witnessed was that the pregnant woman was being held on the ground and then lifted to be dragged against the escalators. She struggled and shouted all the time in panic and pain. She screamed that she had pain and finally they let her down on the ground where she was lying. The guards then quarreled with some other people who questioned their actions. The daughter was held away a bit by another guard and she cried and shouted at her mother all the time. I think it was about a ticket check from the beginning but I cannot see for my life how they can justify such an assault on a pregnant woman in the company of her child.This oversight of security guards must end. Given that they only spoke calmly with the (white) women who loudly argued against, the situation felt deeply racist. I can’t say I know exactly what happened because the guards refused to answer my questions, but it was obvious they were using violence.

Gepostet von Lovette Jallow am Donnerstag, 31. Januar 2019

ويُظهر مقطع فيديو ثانٍ السيدة، وبطنها المنتفخة مكشوفة، وهي مستلقية على أرضية المحطة ومحاطة بالحراس.

وبعد الحادث الذي وقع في محطة مترو هوتورغيت، نُقلت المرأة التي لم يُكشف عن هويتها، والتي يعتقد أنها حامل في شهرها الثامن، إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقد أُوقف الحارسان عن العمل، وتحقق الشرطة السويدية في القضية على أنها اعتداء محتمل.

وستخضع السيدة للتحقيق بتهمة المقاومة العنيفة للحراس.

وقال هنريك بالمر، من شركة SL للنقل العام في ستوكهولم، لمذيع القناة العامة السويدية (SVT) إن مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت “تشير إلى أن حراس الأمن كانوا عنيفين للغاية».

وأضاف: “للأسف، من الصعب إصدار أحكام عادلة في هذه المواقف. الأمر يثير التوتر. من الواضح أنه لم يتم التعامل مع هذا الموقف بأكمله بصورة صحيحة».

وقال متحدث باسم شركة SL لشبكة BBC البريطانية: “ما نعرفه حق المعرفة هو أن السيدة ضُبطت دون تذكرة صالحة أثناء فحص التذاكر وفرضت عليها غرامة. وقد رفضت هذا، ولذا، وفقاً لقواعدنا، طُلب منها مغادرة المترو».

وأضاف: “لقد رفضت ذلك أيضاً، وعندما اصطحبها قوات الأمن العام خارج المترو، بدأت في الصراخ والمقاومة».

The post فيديو موجع يظهر تكبيل امرأة حامل في شهورها الأخيرة أمام ابنتها الصغيرة في السويد appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية