Home » diverts » «إخلاء سبيل والدة «طفل البلكونة»، والنيابة: راعينا ظروفها الإنسانية

قررت النيابة العامة السبت، 26 يناير/كانون الثاني، إخلاء سبيل هند الروبي، صاحبة الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإدخال نجلها “أسامة»، إلى شرفة شقتها عن طريق نافذة السلم، بضمان محل إقامتها.

وأكدت النيابة أن القرار راجع إلى ظروف المتهمة -عاملة نظافة- الإنسانية، وحرصاً على عدم تفكك الأسرة المكونة من الطفل المجني عليه وأشقاء ثلاثة، أصغرهم عمره 5 سنوات حسب المصري اليوم

واتخذت النيابة قراراً بتشكيل لجنة من وزارة التضامن الاجتماعي مهمتها إعداد تقرير شهري عن حالة الطفل المجني عليه، إضافة إلى ظروف معيشته مع الأسرة، كما أمرت النيابة بعرض المتهمة على ديوان عام قسم شرطة ثالث أكتوبر لأخذ تعهد عليها بعدم تعريض حياة الطفل “أسامة» للخطر، وكذا أخذ ذات التعهد على والد الطفل.

وشهدت التحقيقات بكاء الأم المتهمة بالإهمال وتعريض حياة نجلها للخطر، وقولها: “لم أكن أقصد إيذاء ابني»، وعقب مواجهة النيابة لها بالفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما بكى الطفل المجني عليه، وطالب بإخلاء سبيل أمه “ماما مش بتضربني خالص، ساعات بس لما بعمل حاجة غلط بتزعق ليّ، سيبوا ماما».

وكشف والد الطفل أسامة، الذي ظهر في مقطع فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وأمه تطالبه بدخول النافذة للبحث عن مفتاح الشقة، وكاد أن يسقط من ارتفاع كبير في البناية، تفاصيل كثيرة عن الواقعة.

وقال والد “طفل البلكونة»، عبدالرازق أبو زيد: “إحنا ناس غلابة، ومكنتش أعرف إن كل دا هيحصل، وكنت فاكر الموضوع آخره محضر وبعدين مراتي تمشي، لكن الموضوع كبر». حسب صحيفة “الدستور» المصرية.

وكشف عن مكانه يوم الحادث، قائلاً: “أنا كنت في الفيوم بكشف عشان عندي الغضروف ودوالي في المعدة، ورجعت النهارده الصبح، وأنا لظروف مرضي مابشتغلش، ومراتي هي اللي بتصرف على البيت، ومن يومين اتسرق مني التوك توك اللي بشتغل عليه لما ظروفي الصحية بتسمح».

وندد الرجل الأربعيني، بقيام أحد جيرانه بالتقاط صور للواقعة: “الله يسامحه، وبقول له حل لنا مشكلتنا»، مطالباً بالإفراج الفوري عن زوجته، فهي لم تفعل شيئاً سوى محاولة دخول الشقة: “حرام مراتي يتعمل لها قضية جنائية بسبب تلك الواقعة، ليس معقولاً تكون قاسية على أولادها»، حسبما نشرت صحيفة “المصري اليوم» اليومية

من جانبها بكت “سامية»، عمة الطفل “أسامة»، وجلست إلى جوار أشقاء الطفل الـ3، أمام مسكنهم: “بقينا في مصيبتين هند في النيابة، وابنها مصيره لا نعرفه»، قالت العمة ذلك، في أسى: “أخويا نقل في الشقة دي وعليه أقساط ويدفع كل شهر 700 جنيه، ويدفع علاجاً 200 جنيه كل شهر، وهو على باب الله».

وتقول عمة الطفل المجني عليه، إن أخاها “عبدالرازق» ليس لديه دخل ثابت، وتقدم بمشروع “كرامة» ولم يحصل على أي مساعدات:”هما ناس غلابة، وهند كانت لا تمتلك أموالاً لإحضار نجار لكسر باب الشقة، فلجأت إلى فعلتها بمحاولة إدخال الطفل إلى شرفة الشقة كما ظهر في مقطع الفيديو».

كانت السيدة والدة الطفل قالت في التحقيقات: “كل اللي حصل إن ابني ضيع مفتاح الشقة ومش عارفة أدخلها، فحاولت أدخله من البلكونة»، وذلك في اعترافاتها أمام العميد عاصم أبو الخير رئيس مباحث قطاع أكتوبر، والعقيد فوزي عامر مفتش المباحث الجنائية.

وعن انتشار الفيديو الذي حاز أكثر من 3.5 مليون مشاهدة بعد ساعات من نشره على حساب أحد النشطاء، قالت: “أنا معرفش إن الفيديو انتشر على فيسبوك أو في بلاغ ضدي».

هذا، وأكد محسن عبدالراضي، مصور الفيديو، على حرصه على تصوير الفيديو لتوثيق الواقعة بالصوت والصورة.

وكتب على حسابه على فيسبوك أنه لم يستطع فعل شيء ولم يكن ليسعفه الوقت، مؤكداً أنه كان في الطابق السادس في العمارة المجاورة، أما الطفل فكان في الطابق الثالث في عمارته.

ولفت إلى أن حله الوحيد وقتها كان تصوير الفيديو، وأنه اكتفى هو والجيران بالصياح فيها حتى أدخلته.

The post “إخلاء سبيل والدة “طفل البلكونة»، والنيابة: راعينا ظروفها الإنسانية appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية