Home » diverts » اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر.. علماء يعثرون على مقابر ورسومات جنائزية تعود للعصر الروماني

اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر أعلن عنها علماء الآثار الذين عثروا على مقبرتين أثريتين في الصحراء الغربية بالبلاد يعود تاريخهما إلى الحقبة الرومانية، كما عثر الفريق الأثري على مقبرتين مختلفتين في الطراز المعماري بموقع بئر الشغالة الأثري في واحة الداخلة، رغم أنهما مشيَّدتان من الطوب اللبِن.

وأوضحت صحيفة The Daily Mail البريطانية، أن الفريق اكتشف أيضاً داخل المقابر الملونة كثيراً من الهياكل العظمية البشرية والمصابيح المصنوعة من الطين وعدداً من الأواني الفخارية.

اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر تعود للعصر الروماني

وتُزين كل مقبرة برسومات جنائزية زاهية اللون، رغم أن الكثير من الأعمال الفنية فُقدت خلال هذه الحقبة الزمنية. ووفقاً لوزارة الآثار المصرية، فقد أظهرت إحدى الرسومات عملية تحنيط الموتى. وينقب علماء الآثار في هذا الموقع منذ عام 2002، على مدار 5 مواسم أثرية.

مقابر رومانية في صحراء مصر/ ديلي ميل

وأعلن العلماء اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر خلال هذه الفترة، أكثر من 10 مقابر غير مكتملة مبنيّة بالحجر الرملي. وتتضمن آخر الاكتشافات مقبرة مبنية بالحجر الرملي وبها 20 درجة سُلم، ومقبرة أخرى مبنية بالطوب اللبِن تقع على الجانب الشرقي من المقبرة الأولى.

وعلى مدار السنوات الأخيرة، كثفت مصر من ترويج الاكتشافات الأثرية الجديدة في وسائل الإعلام العالمية وأمام البعثات الدبلوماسية؛ على أمل جذب الكثير من السياح إلى البلاد. فقد عانى قطاع السياحة الحيوي بسبب سنوات الاضطراب السياسي منذ ثورة 2011.

من أنقاض مدينة رومانية بُنيت للدفاع عن ميناء متوسطي

وكان علماء الآثار قد أعلنوا عن اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر مطلع هذا الشهر (يناير/كانون الثاني 2019)، تعود إلى الحقبة الرومانية على الساحل الغربي لمصر. وأماطت الاكتشافات الأخيرة اللثام عن بقايا قلعة مترامية الأطراف شُيدت منذ أكثر من 2000 عام، تعود إلى العصر الهلينستي.

وقال الباحثون إن القلعة الأثرية بُنيت للدفاع عن ميناء على ساحل البحر الأحمر، بواسطة 3 ساحات كبيرة وعدة مبانٍ تضم ورشاً ومخازن. وعثر الفريق أيضاً داخل القلعة على أكوام من النفايات المليئة بالتماثيل الطينية والعملات المعدنية، وكذلك قطعة من جمجمة فيل.

واكتُشفت أنقاض المدينة الرومانية، التي تسمى بيرنيكي تروجادتيكا، لأول مرة عام 1818، رغم أن أعمال التنقيب الأخيرة لم تبدأ إلا عام 2012. وكشف العمل في الموقع عن مبنى “متعدد الطوابق» بطول 160 متراً تقريباً وعرض 80 متراً.

وعثر الفريق أيضاً على اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر عبارة خط من التحصينات على طول الجانب الشمالي والشمالي الشرقي. ووفقاً للباحثين، تعد الاكتشافات في بيرنيكي أول موقع حضري هلينستي معروف في المنطقة.

The post اكتشافات أثرية جديدة في صحراء مصر.. علماء يعثرون على مقابر ورسومات جنائزية تعود للعصر الروماني appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية