Home » diverts » سابقة قد تكون الأولى من نوعها.. قاضٍ يعفو عن طالبين تاجرا بالمخدرات بعد إعجابه برسائلهما النصية

في حادثة قد تكون الأولى من نوعها، جنَّب قاضٍ طالبين السجن بسبب تجارتهما في المخدرات، وذلك بعدما أُعجِب برسائلهما النصية التي كانا يرسلانها أثناء التجارة في المخدرات، والتي كانت خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية، بحسب ما ذكرته صحيفة The Independent البريطانية.

وبحسب ما قِيل أمام محكمة الجنايات في مدينة سوانزي في بريطانيا، كان لوك رانس (19 عاماً) يشترى القِنَّب بكميات كبيرة ويبيعه إلى براندون كريسون (21 عاماً)، الذي كان يبيعه إلى الناس في مختلف أنحاء شبه جزيرة غاور البريطانية.

أُلقي القبض على الطالبين خارج مكتبة المدينة في 17 ديسمبر/كانون الأول 2017 بعد أن اشتمَّ ضباط الشرطة رائحة المخدرات.

وضُبِط بحوزة رانس 7 أكياس من القِنَّب بالإضافة إلى كمية قليلة من الكوكايين. وضُبِط بحوزة كريسون كيسان من عُشب القِنَّب المخدر.

وبتفتيش غرف نوم المتهمين لاحقاً، عُثِر على كمية من القِنَّب تُقدَّر بقيمة 1200 جنيه إسترليني (حوالي 1500 دولار أميركي) في غرفة رانس.

وفتَّشت الشرطة في الرسائل النصية على الهواتف المحمولة للمتهمين، ولاحظ القاضي ديفيد هيل دقة “قواعد النحو وعلامات الترقيم» التي استخدمها المتهمان في رسائلهما التي كانت في مستوى أعلى من المعتاد مقارنةً بما يستخدمه تجار المخدرات.

ففي رسالة مرسلة من هاتف كريسون إلى عدة أرقام، قال: “نكهات مجنونة ستتوافر بدءاً من الساعة 10 مساء اليوم، أخبروني إن كنتم بحاجة لمعرفة مزيد من التفاصيل».

وعلمت المحكمة أنَّ كريسون كان من المقرر أن يبدأ فصلاً دراسياً في البناء، وأنَّ رانس، الذي سبق له أن شارك بالتمثيل في أعمال مسرحية، كان من المقرر أن يبدأ أيضاً الدراسة للحصول على شهادة.

واعترف المتهمان بحيازة المخدرات بقصد الإتجار، واعترف رانس أيضاً بحيازة الكوكايين.

ولم يكن لأىٍ منهما أي سوابق قضائية.

حديث القاضي عن الحكم والقضية

وقال القاضي هيل: “ربما تجدان أنَّ القِنَّب تجربة ممتعة لكما»، لكنَّه حذَّرهما من المخاطر التي ينطوي عليها.

وأضاف أنَّه على الرغم من أنَّ تأخير عرض القضية على المحكمة أمرٌ لا يُحسَب للنظام القانوني، إلا أنَّه منح المتهمين مزيداً من الوقت منذ إلقاء القبض عليهما لإثبات قدرتهما على الابتعاد عن المتاعب.

وأشار إلى أنَّه لا يريد الحكم بالسجن على أيٍ منهما، لكنَّه قال مُحذِّراً: “أتمنى ألا تمثُلا أمام المحكمة ثانيةً».

وقال إنَّ رانس بدا وكأنَّه يبيع المخدرات لـ»عديمي النفع المستهترين في ليفربول»، أما كريسون فقد جعل نفسه تاجراً في المجتمع المحلي.

وأوضح القاضي هيل أنَّه لا يريد أن يُقيِّد مستقبل الشابين بأحكام سجن، لكنَّه حكم على كلٍ منهما بقضاء 12 شهراً في الخدمة المجتمعية بمقدار 100 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر.

بالإضافة إلى ذلك، سيتعين على كريسون الخضوع لبرنامج إعادة تأهيل.

The post سابقة قد تكون الأولى من نوعها.. قاضٍ يعفو عن طالبين تاجرا بالمخدرات بعد إعجابه برسائلهما النصية appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية