Home » diverts » بعد أن زادت المعدلات لـ 237 حالة في عام واحد.. تدابير بريطانية جديدة لمواجهة المنتحرين في محطات القطار

من المقرر تغيير تصميم محطات القطار في المملكة المتحدة تغييراً جذرياً في محاولة لخفض عدد حالات الانتحار في بريطانيا وفقاً للمخططات التي وضعتها شركة Network Rail المملوكة لوزارة المواصلات البريطانية.

وحسب تقرير نشرته صحيفة The Independent البريطانية، ستشكل الأبواب الفاصلة بين خط السكة الحديدية والرصيف على غرار المُستخدمة في مترو الأنفاق، بالإضافة إلى الإضاءة الجديدة، والمقاعد التي لا تواجه السكة الحديدية والحواجز الإضافية، جزءاً من مخطط جديد لتقليل عدد المنتحرين في المحطات.

استخدام نظام الأشعة تحت الحمراء

وقالت الصحيفة البريطانية، إن هناك مقترحات أخرى قيد الدراسة، منها استخدام نظام الأشعة تحت الحمراء لتنبيه موظفي المحطة إلى الأشخاص الواقفين بالقرب من حافة الرصيف، وإضاءة الأرضية ذات النتوءات اللامعة، ورسم الخطوط المتقاطعة المظللة لإثناء الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار عن الانتظار في الأماكن المعزولة في المحطة.

وستخضع غرف الانتظار أو المراحيض في منتصف الطريق على طول الأرصفة أيضاً لتعليمات تتطلب أن تكون في أماكن واضحة لمرأى موظفي السكك الحديدية على امتداد طول المحطة.

وسيكون المخطط، الذي سيُنشر في أبريل/نيسان القادم، استشارياً في البداية ولكنه قد يُصبح إلزامياً إذا لم تُنفذ التغييرات في المحطات.

تعديلات ليست جوهرية لكنها ربما تقلل معدل الانتحار

وقالت الصحيفة البريطانية، إنَّ شركات السكك الحديدية، التي تدير أغلب المحطات في شبكة السكك الحديدية في المملكة المتحدة، تدعم إجراءات تحسين تصميم المحطة.

وقال إيان ستيفنز، رئيس قسم منع الانتحار في شركة Network Rail، إنَّ التعديلات على محطات القطار قد تبدو غير مهمة ولكن لا يزال من الممكن استخدامها لإنقاذ الأرواح.

وقال لصحيفة The Independent البريطانية: “إذا وُضعت مقاعد المحطة بزاوية قائمة مع خط السكة الحديدية، فعلى الركاب المفترضين الذين قرروا الانتحار أن يلتفتوا بمقدار 90 درجة ويسيروا باتجاه خط السكة الحديدية».

وأضاف ستيفنز: “قد يبدو ذلك أمراً لا يؤبه له، لكنه مهم، لأننا نعرف أنه كلما كان هناك المزيد من أشكال التدخل التي يمكن أن نضعها في طريق أحدهم، قل احتمال انتحاره».

بالإضافة إلى إنشاء حواجز على طول الأرصفة

ومن بين أكثر التدابير الملفتة للنظر التي لا تزال قيد الدراسة، الحواجز على طول الأرصفة التي تمنع الوصول إلى خط السكة الحديدية حتى يتوقف القطار في إحدى المحطات.

تُستخدم الحواجز في خط Jubilee في مترو أنفاق لندن، ومن المرجح أن يوصى بإنشائها في المحطات الأرضية الجديدة في أرجاء المملكة المتحدة، على الرغم من القيود المفروضة على أوزان وأحجام تلك الحواجز في الأماكن التي يمكن تثبيتها فيها.

وقال ستيفنز إنه سُتجرى تغييرات محدودة على المحطات القائمة -إما لأنها منشآت مسجلة أو بسبب عدد الأشخاص الذين يستخدمونها- ولكن المحطات الجديدة ستشهد تغييرات أكبر.

إيان ستيفنز، رئيس قسم منع الانتحار في شركة Network Rail، أضاف: “ومن أبرز تلك التغييرات، الحواجز الفاصلة بين خط السكة الحديدية والرصيف، مثل تلك الموجودة في خط Jubilee، لأننا نعرف أنها فعالة للغاية، ولكن لا يمكننا تعديلها هنا لأن الكثير من أرصفتنا لا يمكنها احتمال أوزانها. وبالمقابل، فإن بعض الأرصفة محدودة للغاية بحيث أن تلك الحواجز ستأخذ مساحة كبيرة وتقلل من عدد الأشخاص الذين يستطيعون المرور عبر هذه الأرصفة، ويصبح ذلك تهديداً للسلامة.

وأوضح: لكن بالنسبة للمحطات الجديدة، يمكن البدء في التفكير بحلول مختلفة. ونحرص أيضاً على توفير مجالات واضحة للرؤية لا يعوقها شيء؛ إذ أن الكثير من المحطات القديمة بها مبانٍ في منتصف الطريق، وهناك أماكن انتظار في منتصفها، وبالطبع يمكن للناس أن يستتروا في تلك الأماكن أثناء انتظارهم للخروج منها وإلقاء أنفسهم على خط السكة الحديدية. من الممكن أن نضيف أيضاً بوابات خلفية على الرصيف، لذلك لا يتمكن المنتحرون من إلقاء أنفسهم من الأرصفة».

سيتم إلغاء بعض التدابير التي جربت قبل ذلك

وقالت الصحيفة البريطانية، ستخلو الخطة الجديدة، التي سيُكشف عنها في الربيع، من بعض التدابير التي جُربت بالفعل في بعض المحطات، ومنها نظام الإضاءة الزرقاء الذي ابتكرته اليابان.

ويقال إن لها تأثيراً مهدئاً يمكن أن يقلل من عدد حالات الانتحار ووجدت دراسة أُجريت على نظام الإضاءة المستخدم في 14 محطة يابانية أن عدد حالات الانتحار انخفض بنسبة 74 %.

ومع ذلك، فإن مراجعة لاحقة لتلك الدراسة ألقت بظلال من الشك على مدى فعاليتها، وقالت شركة Network Rail إنه لا توجد خطط لاستخدام هذا النظام في شبكة قطارات المملكة المتحدة.

وقال ستيفنز: “الدولة الوحيدة التي تدرس استخدامه هي كندا، ولكن الدراسة لا تزال في مراحلها الأولى. ومع ذلك، هناك أفكار أخرى مستمدة من تلك التكنولوجيا والتي يمكننا تطبيقها، مثل إضافة النتوءات الزرقاء المضيئة إلى الأرصفة على غرار النتوءات الحمراء المستخدمة في مترو واشنطن العاصمة».

237 حالة انتحار في بريطانيا على خطوط السكك الحديد في عام

وسُجلت 237 حالة انتحار على خطوط شبكة السكك الحديدية في المملكة المتحدة خلال عامي 2016 /2017، أي أقل بـ15 حالة مقارنة بالعام السابق.

وتاريخياً، كانت المملكة المتحدة واحدة من الدول الأوروبية التي شهدت أعلى معدلات الانتحار على خطوط السكك الحديدية.

وفي العام الماضي، أطلقت شركة Network Rail حملة “الدردشة تنقذ أرواح» لتشجيع أفراد الشعب وموظفي المحطة على التدخل إذا اعتقدوا أن أحدهم يفكر في إنهاء حياته على شبكة السكك الحديدية.

ودرّبت الشركة نفسها 16 ألف موظف على كيفية مساعدة شخص يشعرون أنه يرغب في الانتحار وعقدت شراكة مع مؤسسة Samaritans لمعالجة المشكلة.

وتُشجّع الحملة الركاب على ملاحظة العلامات التي تنذر باحتمال وقوع حالات انتحار، مثل شخص يقف بمفرده، يبدو منعزلاً أو انطوائياً أو يقف على الرصيف لفترة طويلة دون ركوب القطار.

The post بعد أن زادت المعدلات لـ 237 حالة في عام واحد.. تدابير بريطانية جديدة لمواجهة المنتحرين في محطات القطار appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية