Home » حكايات الناس » للمرة الثانية خلال أسبوع.. وفاة طفل روسي داخل غسالة

في واقعة مؤسفة هي الثانية بروسيا خلال عشرة أيام لقي طفل روسي، في الثالثة من عمره، حتفه بعد أن عَلِقَ بغسالة الملابس التي أغلق شقيقه الأكبر بابها عليه.

وكان والدا الطفل قد استيقظا صباحاً من نومهما ليجدا فلذة كبدهما قد اختفى من سريره، وبعد بحث وجدا جثته داخل الغسالة.

ووفقا لموقع سكاي نيوز عربية، فإن الحادثة وقعت في مدينة جوبكينسكي بمقاطعة أوكروغ يامالو-نينيتس ذاتية الحكم في روسيا.

وكان الأخ الأكبر قد أيقظ شقيقه الصغير من نومه صباحا ليلعبا سوية، ويبدو أنهما قرّرا أن يجربا كيفية الاختباء داخل الغسالة، فكانت النتيجة أن مات أحدهما “اختناقاً” وفقاً لتحقيقات الشرطة المبدئية، في انتظار المزيد من المؤشرات والحقائق.

وهذه هي ثاني حادثة من نوعها تقع في روسيا في غضون عشرة أيام، ففي الأسبوع الماضي تُوفي طفل في التاسعة من عمره في منطقة كامتشاتكا بعد أن عَلِقَ بداخل الغسالة عندما كان في المنزل بمفرده بعد عودته من المدرسة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية