Home » diverts » 2.7 مليون دولار «تعويض» ليد ممثلة فقدتها أثناء تصوير مشاهد خطيرة

حصلت “أوليفيا جاكسون»، دوبلير الحركات الخطيرة التي ظهرت في الجزء السابع من سلسلة أفلام “حرب النجوم – صحوة القوة» الشهير، على تعويض نظير بتر ذراعها جراء إصابتها الخطيرة أثناء تصوير المشاهد الأخيرة من الجزء الثامن والأخير “الشر المقيم».

خطأ فادح أنهى أحلامها

وارتكب مصور سينمائي خطأً فادحاً بعدم رفعه الكاميرا المتحركة في الوقت المناسب بينما كانت تسوق دراجة نارية، ما أدى لاصدامها بوجهها أثناء أدائها حركة خطرة.

وعلى إثر الحادث دخلت جاكسون في غيبوبة، وعانت أيضاً من إصابات بالرأس، وثقب في الرئة وندب بالوجه.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل» أن الممثلة البديلة، أوليفيا جاكسون، التي تلقت إصابات بالغة أثناء تصويرها فيلم “شر مقيم» (Resident Evil)، حصلت على مليون جنيه إسترليني (2.7 مليون دولار) كتعويض لها.

View this post on Instagram

 

It’s not all fun ‘n games being a One Armed Bandit 2nd shoulder osteotomy done – it’s starting to resemble something a little more like a shoulder now. More scars to add to the collection ✌🏼

A post shared by Olivia Jackson (@olivia_stunts) on Aug 16, 2018 at 1:28pm PDT

 

حياتها المهنية دُمرت تماماً

وقامت جاكسون بمناورات خطيرة في أفلام مشهورة كـ»حرب النجوم» و»حراس المجرة» و»ماد ماكس»، لكن حياتها المهنية دُمرت تماماً بعد هذه الإصابات البليغة.

وتم تصوير مشاهد فيلم “شر مقيم» عام 2015 في جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا، حيث قامت أوليفيا بحركات بهلوانية على دراجة نارية، وكان يجب تأجيل تصوير المشهد بسبب الجو الماطر، لكن المنتجين لم ينتبهوا لذلك.

View this post on Instagram

 

One more surgery down (about 20 million still to go 🙄) Got another Frankenstein’s monster scar stretching from my middle collarbone, over my shoulder and down my scapula at the back. They had to break my my collarbone to twist it forward to it’s normal position & break the shoulder blade to reposition it away from my broken ribs & back into its more normal position too. I’m not really that fat or spotty hahaha..it’s just bruising & swelling 😜 Thanks to Dr. Simon Lambert, the best complex shoulder specialist you can find!

A post shared by Olivia Jackson (@olivia_stunts) on Jul 7, 2017 at 9:18am PDT

 

تشوّهات وبتر وندبات

وفقدت جاكسون السيطرة على الدراجة واصطدمت بالكاميرا المتحركة، وتشوّه الجزء الأيسر من وجهها، وبترت يدها كاملة جراء الحادث.

وحصل الحادث المأساوي بسبب الكاميرا المتحركة المثبتة على سيارة، التي كان على المصور رفعها لدى الاقتراب من الدراجة النارية لتصوير المشهد من الأعلى لكنه لم يفعل ذلك، الأمر الذي تسبب في اصطدامها بوجه الفتاة مباشرة ودخلت في غيبوبة لمدة 17 يوماً.

وقالت أوليفيا جاكسون: “من غير المنطقي الانزعاج مما حدث، فيدي لن تنمو من جديد».

وأضاف: “قبل فترة كنت أفتقد لصورة وجهي القديم، لكنني الآن أصفف شعري بحيث يغطي الجانب الأيسر المصاب. ما زلت حتى الآن أعاني من الألم».

 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية