عيد البشارة 2024.. الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بطقوس مميزة

تحتفل الكنائس الأرثوذكسية، الأحد 7 أبريل/نيسان 2024، بعيد البشارة أحد أبرز الأعياد في الكنيسة القبطية لكونه أول الأعياد المسيحية.

ويصادف عيد البشارة 2024 يوم أحد السامرية المعروف بـ”أحد النصف” في الكنيسة، إذ يعد الأحد الرابع من آحاد الصوم الكبير وينصف الصوم المقدس.

وخلال الحدث المهم تقيم الكنائس القبطية صلوات القداسات الإلهية على مدار اليوم، لإتاحة أكبر قدر من الأفراد المشاركة في احتفالات عيد البشارة 2024.

ما عيد البشارة؟

عيد البشارة هو أصل الأعياد المسيحية وأولها، إذ يرمز إلى ذكرى تبشير السيدة العذراء بحبلها بالسيد المسيح، ويسمى أول الأعياد لأنه لولا البشارة ما كان ميلاد المسيح وما كانت المسيحية.

ويعد هذا العيد الأول من حيث ترتيب أحداث ميلاد يسوع، فلولا البشارة وحلول يسوع في بطن العذراء ما كانت بقية الأعياد، لذلك يسمونه رأس الأعياد والبعض يسمونه نبع الأعياد أو أصل الأعياد.

عن سبب الاحتفال بعيد البشارة، يقول الأنبا بنيامين مطران محافظة المنوفية في مصر “نحتفل بهذا العيد للتعبير عن فرحة الكنيسة بهذه البشارة، أي أننا نشارك العذراء فرحتها بهذه البشارة المفرحة التي أتت إليها من السماء من خلال رئيس الملائكة جبرائيل”.

ويوضح الأنبا بنيامين أن عيد البشارة “أول عيد ترتبط فيه السماء بالأرض في مناسبة تخص البشر على الأرض بعد مقاطعة طويلة لم تصل فيها السماء بالأرض”.

ولا تحتفل الكنيسة بعيد البشارة إذا جاء في أسبوع الآلام، لا يُفطر الأقباط يوم عيد البشارة لأنه لا يكسر الصوم الكبير.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.