Home » عاجل » وزير إسرائيلي: إذا جرّنا الحزب اللبناني إلى الحرب سنعيد لبنان إلى العصر الحجري

القناة13 الإسرائيلية:عضو “الكابينت”، الوزير الإسرائيلي “يوآف غالنت”

إذا جرّنا الحزب اللبناني إلى الحرب سنعيد لبنان إلى العصر الحجري

السيد حسن نصر الله أكد أن ما حدث من استهداف إسرائيلي أمس في دمشق والضاحية الجنوبية لبيروت أمر خطير جداً ولن يمر مرور الكرام، ويؤكد أنه منذ الآن سيتم التصدي للطائرات المسيرة الإسرائيلية عندما تدخل لبنان والعمل على إسقاطها، كما يتوعد بالرد على أي استهداف لعناصر حزب الله في سوريا وذلك في لبنان وليس في مزارع شبعا.

وتابع الإعلام العبري والمستويات السياسية والعسكرية والامنية الإسرائيلية مساء اليوم الأحد، التفاصيل الدقيقة لكلمة السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله، في أعقاب القصف الإسرائيلي لدمشق وسقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبثت العديد من القنوات والمواقع الالكترونية الإسرائيلية كلمة السيد حسن نصرالله خلال مهرجان “سياج الوطن” بمناسبة الذكرى الثانية للتحرير، وبعدها اتبعت الكلمة بالتحليل والتعقيب من المحللين السياسيين والعسكريين والامنيين.

وركزت المواقع الإلكترونية والفضائيات العبرية على تهديدات نصرالله، بالرد على استباحة الاحتلال الإسرائيلي لسماء لبنان، وفقاً لمتابعة الاعلام ناصر اللحام مدير مكتب قناة الميادين في فلسطين.

وأشار غالبية المحللين والكتاب إلى الجدية المطلقة لدى سماحة السيد حسن نصرالله للرد على الاحتلال الإسرائيلي، لافتين إلى أن نصرالله لم يعهد عنه الشعارات بقدر ما عهدت عليه إسرائيل “الوعد الصادق”، مستذكرين تهديداته في اكثر من مرة وكيف نفذها على ارض الواقع.

وذكر المحللون السيد نصرالله أنَّ “إسرائيل على ما يبدو ستنفذ دعوة حزب الله بأن يقفوا جميعهم على قدم ونصف بانتظار الرد”.

في السياق، قال يواف غلنت الوزير الإسرائيلي السابق: “أنا أخذ تهديدات حزب الله على محمل الجد وإذا نفد تهديداته سنعيد لبنان إلى العصر الحجري”؛ وفق قوله.

وأكد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله أن ما حدث من استهداف إسرائيلي في دمشق والضاحية الجنوبية لبيروت أمر خطير جداً، ولن يمر مرور الكرام، مشدداً “على أن المقاومة اللبنانية ستسقط أي طائرة إسرائيلية تستبيح سماء لبنان من الآن فصاعداً”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية