Home » بي بي سي عربي » ملكة ماليزيا تستنكر اعتقال منتقديها في وسائل التواصل
ملك وملكة ماليزيا

AFPقالت الملكة إن انتقادات الشعب لا تضايقها

عادت ملكة ماليزيا إلى تويتر للتعبير عن خيبة أملها بسبب اعتقال أشخاص متهمين بإهانتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الملكة إن الملك لم يطلب من الشرطة اتخاذ أي إجراءات ، وإنها مستاءة من الأخبار.

وجاء هذا عقب اعتقال ناشط في مدينة كلانغ غربي البلاد لاتهامه بنشر إساءات للملك على تويتر.

وساد الاعتقاد أن الملكة أغلقت حسابها على تويتر، مما حدا بآلاف الماليزيين إلى الطلب منها إعادة النظر بالقرار والعودة للنشر.

يذكر أن النظام السياسي في ماليزيا هو نظام ملكي دستوري ، حيث يجري تداول الملكية بين تسع عائلات حاكمة كل خمس سنوات.

وقالت الملكة في سلسلة من التغريدات التي قامت بحذفها إنها كانت قد تركت تويتر لأسباب شخصية.

وأضافت في إحدى تغريداتها، حسب ما ذكرته صحيفة ستريتس تايمز “أنا مستاءة من اعتقال الشرطة لبعض الأشخاص. على مدى سنوات لم نقدم أنا وزوجي بلاغات للشرطة بسبب أشياء مسيئة كتبت عنا”.

وأضافت “هذا بلد حر”.

وقالت إنها عادت لتويتر حين سمعت عن الاعتقال بعد أن كانت قد أغلقت حسابها، لأنها أحست بالغضب.

وأكدت أنها وزوجها لم يقدما شكاوى للشرطة ولم يشعرا بالحزن بسبب ما نشر بحقهما بل ضحكت.

ماذا حدث للناشط ؟

وكان خالد عصمت، وهو عضو في الحزب الاشتراكي الماليزي، قد اعتقل لاتهامه بنشر مواد عدوانية.

وجاء اعتقاله على خلفية قانون التحريض لعام 1948 الذي كثيرا ما انتقدته المعارضة ومنظمات حقوقية ، وقضى الليلة في مركز الشرطة قبل إطلاق سراحه بكفالة السبت.

وانتقد محامون ومنظمات حقوقية اعتقال عصمت، وقال سفان دورايسامي رئيس رابطة حقوقية محلية إن اعتقال عصمت هو عمل عدواني.

وقال نائب أمين عام الحزب الاشتراكي لصحيفة ستريتس تايمز إن الاعتقال لم يكن ضروريا وإن عصمت نفى إهانته للملكة.

لماذا أغلقت الملكة حسابها على تويتر ؟

وكانت الملكة قد نشرت على موقع أنستاغرام أنها غادرت تويتر لأسباب شخصية لا بسبب إحساسها بالإهانة بسبب ما ينشره مواطنون عنها.

وحثت المواطنين على عدم تقديم تقارير عن منشورات كهذه للشرطة.

وقد نشرت ابنة الملكة منشورها على إنستاغرام على تويتر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية