Home » بي بي سي عربي » بريكست: بحث إجراء انتخابات مبكرة مع احتدام معركة الخروج من الاتحاد
AFP

يبحث بوريس جونسون إجراء انتخابات عامىة مبكرة إذا رغب أعضاء البرلمان في الحيلولة دون الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، وهزيمة الحكومة هذا الأسبوع.

وعلمت بي بي سي أن “مناقشات حية” جارية في مقر رئيس الوزراء، تدور على طلب موافقة البرلمان على إجراء انتخابات مبكرة.

وقالت محررة الشؤون السياسية في بي بي سي، لاورا كوينسبيرغ، إن هذا قد يحدث الأربعاء، لكن لم يتخذ بعد قرار نهائي في هذا الصدد.

ويحشد الوزراء السابقون في حزب المحافظين الحاكم قواهم مع حزب العمال المعارض، من أجل وقف عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ووسط التكهنات المتزايدة، من المقرر أن يعقد جونسون اجتماعا لمجلس وزرائه في الساعة 17:00، بحسب التوقيت الصيفي لبريطانيا، وأن يتحدث مع أعضاء حزب المحافظين في البرلمان بعد ظهر الاثنين.

وكان رئيس الوزراء قد قال إن بريطانيا يجب أن تترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، باتفاق أو بدون اتفاق، مما دفع عددا من أعضاء البرلمان إلى توحيد جهودهم من أجل منع خروج بريطانيا بدون اتفاق.

ويتوقع أن يقدم هؤلاء مشروع تشريع الثلاثاء لوقف الخروج بلا اتفاق، بناء على بعض القواعد البرلمانية المتبعة في بحث الأمور المهمة والمستعجلة.

وحذر حزب المحافظين المتمردين من أعضائه، الذين يدعمون تلك الخطوة، بالطرد من الحزب وعدم اختيارهم للترشح في أي انتخابات مقبلة.

وقال متحدث باسم مقر رئيس الوزراء إن الحكومة تتعامل مع التصويت بشأن بريكست هذا الأسبوع على أنه ثقة في الحكومة، وهذا يعني فتح المجال أمام إجراء انتخابات مبكرة إذا خسرت الحكومة التصويت.

وتصر شخصيات قيادية في حزب المحافظين، بالرغم من التهديد بالطرد، على المضي قدما في تمرير تشريع يطلب من رئيس الوزراء السعي إلى تمديد فترة بريكست إن لم يستطع التوصل إلى اتفاق.

وسوف تجري الانتخابات العامة المقررة بعد انتخابات 2017 في 2022.

جيرمي كوربن يقول إن بريطانيا بحاجة إلى "انتخابات"
BBC
جيرمي كوربن يقول إن بريطانيا بحاجة إلى “انتخابات”
  • بريكست: قرار بتعليق البرلمان البريطاني، فما الذي يعنيه ذلك؟
  • هل بمقدور نواب البرلمان البريطاني إيقاف بريكست دون اتفاق؟

وإذا أراد جونسون إجراء انتخابات مبكرة هذا الخريف، فينبغي عليه الحصول على موافقة ثلثي أعضاء البرلمان، البالغ عددهم 650 عضوا.

وإذا تمكن من ذلك، فإنه يستطيع تحديد تاريخ للاقتراع، وهي مسألة قد تستغرق وقتا، وعرضه على الملكة.

وإذا حل البرلمان يوم الجمعة، فإن أقرب موعد محتمل للانتخابات سيكون الجمعة 11 أكتوبر/تشرين الأول. ونظرا لأن الاقتراع يكون عادة يوم الخميس، فربما تجرى الانتخابات، على الأغلب، الخميس 17 أكتوبر/تشرين الأول.

ولكن أعضاء البرلمان، الذين يساندون الخروج من الاتحاد الأوروبي باتفاق، ومن يريدون البقاء في الاتحاد، قلقون من احتمال إرجاء رئيس الوزراء للاقتراع حتى بداية نوفمبر/تشرين الثاني، بعد موعد خروج بريطانيا بالفعل من الاتحاد، ويؤدي هذا إلى استحالة وقف بريكست بدون اتفاق.

وقال زعيم حزب العمال، جيرمي كوربن، إن بريطانيا “تحتاج” إلى إجراء انتخابات عامة، لأن هذا “سيعطي الناس الفرصة للاختيار بين اتجاهين مختلفين للبلاد”.

ورفض كوربن تحذيرات زعيم حزب العمال السابق، توني بلير، الذي قال إن إجراء انتخابات مبكرة “فخ”، وإن جونسون قد يفوز فيها، لأن “بعض الناس قد يخشى من فكرة تولي كوربن رئاسة الوزراء أكثر”.

وإذا أجريت انتخابات قبل نهاية 2019، فإنها ستكون الثالثة خلال السنوات الخمس الماضية، بعد انتخابات 2015، و2017.

ويقول مراسل بي بي سي في بروكسل، آدم فليمنيغ، إن مناورات ويستمنيستر ليس لها تأثير كبير في أوروبا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية