Home » بي بي سي عربي » كيف نجا متدرب في أول درس عملي للطيران بعد غياب مدربه عن الوعي؟
متعلم طيران يتمكن من الهبوط بأمان بطائرة "سيسنا" خفيفة (ليست التي في الصورة) في مطار بمدينة بيرث

Getty Images

تمكن متدرب يتلقى دروسا في الطيران في أستراليا من الهبوط بأمان بطائرة خفيفة من طراز “سيسنا” أثناء تلقيه أول درس عملي للطيران، بعد أن فقد معلمه الوعي في مقصورة القيادة.

وتلقت غرفة مراقبة الحركة الجوية في مطار جانداكوت في مدينة بيرث عاصمة ولاية أستراليا، نداء استغاثة من ماكس سيلفستر بعد ساعة من الطيران يوم السبت عندما كان معلمه قد خرّ مغشيا عليه إلى جواره.

وقدّم المختصون في المطار توجيهات للمتعلم المستغيث حتى يتمكن من الهبوط بأمان.

  • كيف استطاع طيار الهبوط بطائرته رغم تعطل عجلاتها الأمامية؟
  • مراهقون يصنعون طائرة للقيام برحلة من جنوب افريقيا إلى مصر

وتلقى سيلفستر ثناءً على سرعة استجابته ورباطة جأشه.

وفي ندائه الطارئ، الذي أذيع تسجيله فيما بعد، وصف سيلفستر حالة معلمه -قبل أن يتلقى توجيهات من المختصين في المطار للهبوط بالطائرة- قائلا: “إنه مسترخٍ على كتفي، وكلما حاولت إيقاظه يسقط مرة أخرى”.

ولما سُئل عما إذا كان يعرف كيف يشغل الطائرة سيسنا، أجاب سيلفستر: “هذا هو الدرس الأول لي”.

وكان سيلفستر قد تلقى درسين نظريين في الطيران قبل هذه التجربة لكن هذه كانت المرة الأولى التي يركب فيها الطائرة، ولم يكن جرّب الهبوط بطائرة من قبل.

وبعد التحليق حول المطار لنحو ساعة والقيام بعدد من المحاولات، تمكن سيلفستر أخيرا من الهبوط بأمان على مدرج المطار حيث كانت عائلته وطاقم الطوارئ في انتظاره.

ونُقل المعلم إلى المستشفى وأصبحت حالته مستقرة.

وقال مدير مدرسة الطيران، تشوك مكيلوي: “لم تتعرض الطائرة لأي ضرر. والحق يقال، لقد كان هبوطا نموذجيا”.

ومدح مكيلوي كلا من المتعلم وبرج المراقبة قائلا: “أقول لكم، نادرا ما تقومون بهذا التعاون”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية