Home » بي بي سي عربي » صفحة “اليابان بالعربي” تحرج المذيع المصري أحمد موسى

وقع المذيع المصري، أحمد موسى، في خطأ أثناء تقديمه حلقة من اليابان خلال تغطيته لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في مؤتمر “تيكاد 7”.

وحاول موسى عقد مقارنة بين أسعار المواد الأساسية في مصر واليابان، فقال إن الأسعار في اليابان مرتفعة جدا، مضيفا أن “لتر البنزين يصل إلى 15 دولارا، وهو الأغلى في العالم”.

ودفع حديث المذيع المصري صفحة “اليابان بالعربي” على موقع تويتر لنشر سلسلة تغريدات صححت فيها المعلومات والأخطاء التي وردت في تقرير موسى بشأن أسعار الوقود والرواتب وتكاليف المعيشة.

وتحت هاشتاغ “خرافات عن اليابان”، أكدت في تغريدة أن متوسط سعر لتر البنزين العادي في اليابان يبلغ نحو 138 ينا يابانيا أي ما يعادل 1.30 دولارا أميركيا.

كما أشارت الصفحة إلى أن متوسط الدخل في اليابان يصل إلى 56 ألف دولار سنويا أي ما يعادل حوالي 390 ألف جنيه مصري.

يشار إلى أن “اليابان بالعربي”، هو موقع الكتروني متعدد اللغات يهدف للتعريف باليابان وشعبها. وقد أسسته مؤسسة نيبون للاتصالات بمنحة من مؤسسة اليابان.

ولم تمر ساعات على الرد البياني، حتى توالت التعليقات الساخرة من خطأ أحمد موسى، إذ تسابق مستخدمو مواقع التواصل على نشر الرسومات الكاريكاتورية .

كما فعل رواد موقع تويتر هاشتاغ “خرافات عن اليابان”، وذيلوه بمعلومات ورسوم بيانية موثقة حول أسعار السلع الغذائية حول العالم.

وفي أول تعليق له على الضجة، أوضح موسى إنه استقى معلوماته من مواطنين مصريين يقيمون في اليابان وسألهم عن أسعار السيارات والضرائب والمواد الغذائية.

وأكد موسى أنه نقل المعلومة بناء على ما أخبروه به، مضيفا أنه لم يكن ليعقد مقارنة بين الأسعار نظرا للفوارق الكبيرة بين مصر واليابان التي تجاوزت المشاكل التي يعاني الشرق الأوسط منها منذ سنوات.

وانتقد عشرات المعلقين المذيع المصري قائلين إنه يواصل سياسة تزييف الحقائق للتغطية على فشل الحكومة في ضبط الأسعار، على حد قولهم.

من ناحية أخرى، ثمن مغردون آخرون جهود الحكومة، مؤكدين أن المشاريع الكبيرة التي تنفذها ستجعل مصر في مصاف الدول الراقية وتحرر قرارها السياسي.

كما أشار آخرون إلى أن ارتفاع الأسعار أمر لا يقتصر على مصر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com