Home » بي بي سي عربي » حكومة اليمن تتهم الإمارات باستهداف قواتها في عدن
قوات المجلس الانتقالي الجنوبي

Reuters
يقول المجلس الانتقالي الجنوبي إن قواته استعادت السيطرة على مدينة عدن

اتهمت الحكومة المعترف بها دوليا في اليمن دولة الإمارات، حليفتها السابقة، باستهداف قواتها بضربات جوية.

وأعلنت الحكومة اليمنية أمس أن قواتها استعادت مدينة عدن من الانفصاليين الجنوبيين الذين تدعمهم الإمارات والذين سيطروا عليها في وقت سابق من أغسطس/ آب.

لكن يبدو أن الوضع تغير اليوم، وذلك مع إعلان الانفصاليين انتزاع المدينة، وهي مقر الحكومة، مرة أخرى.

وقال وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي :”تدين الحكومة القصف الجوي الاماراتي على قوات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن وزنجبار”.

وأشار إلى أن القصف أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين ومقاتلين على السواء.

وأضاف “نحمل دولة الإمارات العربية المتحدة كامل المسؤلية عن هذا الاستهداف السافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية”.

ودعا الوزير اليمني السعودية إلى “الوقوف الى جانب الحكومة الشرعية وإيقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر”.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا، يضم الإمارات، دعما لحكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين.

وجاءت تصريحات الوزير اليمني بعد ورود تقارير عن مقتل عدد من الجنود التابعين للحكومة في ضربة جوية شنتها طائرات يُشتبه في أنها ربما تكون إماراتية.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن المتحدث باسم “المجلس الانتقالي الجنوبي”، هيثم نزار، قوله إن قوات المجلس استعادت السيطرة الكاملة على عدن.

وقال مصدر أمني بالحكومة لفرانس برس إن عدن باتت تحت سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، وأن قوات الحكومة التي دخلت أجزاء من المدينة قد انسحبت.

وكشف القتال صدعا في التحالف الذي تقوده السعودية.

وقامت الإمارات بتدريب المقاتلين الانفصاليين الذين كانوا في معسكر الحكومة في قتال الحوثيين.

لكن مع سيطرة الانفصاليين على عدن، اتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بدعم “انقلاب” عليها.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية