Home » بي بي سي عربي » ميركل: يمكن إيجاد حل بديل لإحدى النقاط الخلافية في اتفاق بركسيت “خلال 30 يوما”
مركيل وجونسون

AFP
مركيل وجونسون

أشارت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أنه يمكن التوصل إلى حل بديل لحدود بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، وهي واحدة اهم النقاط العالقة أمام التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، “في خلال 30 يوما”.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في برلين، إنها تؤكد إن الأمر يرجع إلى بريطانيا في التوصل إلى خطة بديلة قابلة للتنفيذ.

وقال جونسون إنه “أكثر من سعيد” بالجدول الزمني.

وقبل جونسون إن “التبعة” تقع على بريطانيا للتوصل إلى اتفاق، ولكنه قال إنه يعتقد أن يوجد “مجال متسع” للتوصل لاتفاق جديد.

وفي أولى زياراته الخارجية لنظير له،اجتمع جونسون مع ميركل بعد أن قال للاتحاد الأوروبي إنه يجب التخلي عن الاتفاق الحالي للتعاملات الحدودية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وسيقابل جونسون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس، قبل التوجه إلى قمة الدول الصناعية السبع الكبرى (جي 7) السبت، مع غيره من القادة ومن بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال الاتحاد الأوروبي مرارا إنه لا يمكن إعادة التفاوض بشأن اتفاق الخروج الذي سبق أن تقدمت به رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تريزا ماي، والذي يشمل الاتفاق الحالي للحدود الأيرلندية.

وعلى الرغم من تعليقات ميركل، أكد ماكرون الرسالة ذاتها مساء الأربعاء.

وقال ماكرون للصحفيين في باريس “إعادة التفاوض بشأن الشروط التي تقترحها بريطانيا ليس خيارا مطروحا, وهذا ما أوضحه دوما رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك”.

وفي المؤتمر الصحفي قالت ميركل إنه وجود حل بديل واقعي يتطلب “وضوحا تاما” عن العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بعد الخروج من الاتحاد.

وقالت ميركل “قيل إننا قد نتوصل إلى حل خلال عامين، ولكننا قد نتوصل لحل بديل خلال 30 يوما”.

ورد جونسون “أنت محقة في القول إن المسؤولية تقع علينا لإيجاد تلك الحلول، وهذه الأفكار، وهذا ما نود عمله”.

وأكد جونسون أنه يريد أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوربي باتفاق للخروج، ولكنها يجب أن تغادر في تاريخ أقصاه 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وإذا تم تطبيق الاتفاق بشأن أيرلندا، فإنه سيؤدي إلى بقاء أيرلندا الشمالية ببعض قواعد السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، في حال عدم اتفاق بريطانيا والاتحاد الأوروبي على اتفاقية للتجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما أنه سيؤدي إلى بقاء بريطانيا في منطقة جمركية واحدة مع الاتحاد الأوربي، وأن تلتزم بالقواعد الحالية والمستقبلية للاتحاد الأوروبي بشأن التنافس والمساعدات المقدمة من الدولة.

وقال جونسون إن الاتفاق الحدودي بشأن أيرلندا “غير ديمقراطي” و”غير قابل للتنفيذ”.

تحليل لنيك إيردلي – المراسل السياسي لبي بي سي

أيجب علينا أن نتفاءل بشأن احتمال تحقيق انفراجة بعد أن أشارت ميركل إلى احتمال التوصل إلى حل بشأن أيرلندا، ربما في غضون 30 يوما؟

سيشعر جونسون بالسعادة بالتأكيد لأن ميركل تركت الباب مفتوحا.

ولكن لا يجب أن نسبق الأحداث، فهناك مبرر لإصرار أوروبا على بقاء الاتفاق الساري بشأن أيرلندا في اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، فأوروبا لا تعتقد أنه يوجد حل آخر قابل للتطبيق في الوقت الحالي.

وقال جونسون إن مهمته هي التوصل إلى حل وقبل موعدا نهائيا بعد 30 يوما للتوصل لاتفاق.

الضغط على بريطانيا للتوصل إلى ذلك الحل، وسيكون ذلك تحديا ضخما، إذا اردنا أن نترفق في القول.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية