Home » بي بي سي عربي » “محشومة يا أم الرجال”: هل اشتطت أطراف الأزمة القطرية في خصومتها؟
الخليج

Getty Images

الشيخة موزة بنت ناصر المسند

تداول اليوم الأحد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في دول الخليج عدداً من الهاشتاغات المتعلقة بالشيخة موزة بنت ناصر المسند ومنها: محشومة يا أم الرجال، موزة المسند، خيل العليا وأنا أخو موزا، حمد المزروعي، أم الأيتام، وأخلاق ولد زايد.

وانخرط مستخدمو هذه الهاشتاغات في تلاسن وتبادل للاتهامات والشتائم بشأن الشيخة موزة والدة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

ولا يتعلق هذا التلاسن بفعل أو تصريح أو بروز إعلامي للشيخة القطرية التي كان آخر ظهور لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي يوم الحادي عشر من الشهر الجاري حيث نشرت صورة لها مع زوجها أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني وتمنت عيداً مباركاً لجميع المسلمين.

وعلى ما يبدو بدأت موجة التلاسن بين أنصار قطر من جهة ومؤيدي الدول الأربع المقاطعة لها من جهة أخرى مع بروز تغريدة لأحد الأشخاص التابعين للفريق الثاني، اُعتبرت مسيئةً بحق الشيخة موزة.

وتعكس وسائل التواصل الاجتماعي عندما يتعلق الأمر بالأزمة القطرية حالة الشقاق والانقسام التي اعترت المجتمعات الخليجية بفعل الأزمة التي جاوز عمرها العامين حتى الآن دون أي بوادر لحلٍ ينهيها رغم جهود الوساطة الكويتية.

ولا يعد تلاسن هذه المرة فريداً من نوعه. كما لا تكاد وسائل التواصل الاجتماعي تخلو كل يوم من معارك كلامية على خلفية الأزمة القطرية. ولكن لوحظ اليوم دعوة الكثيرين للتعقل وضرورة التزام مكارم الأخلاق وعدم تجاوز ما اعتبروها خطوطاً حمراء تطال “العرض” و”الشرف”. ولم تقتصر هذه الدعوة على أي طرف وشملت مستخدمين من السعودية التي تتزعم حملة المقاطعة ضد قطر.

من هؤلاء أبو حسن الذي كتب يقول: “حفظ الله الاعراض فجعل شهادة الزنا أصعب الشهادات في ديننا بل وجعل العقوبة على الشهود اذا اختلفت كلمة في شهاداتهم صونا للاعراض حتى ممن رأى بأم عينه فما بالنا بمن عرفن بالشرف والعفة واليد البيضاء، لعنة الله على كل أفاك جاء في عرض مؤمنة وكل ولي أمر تسامح في ذلك #محشومة_يا_أم_الرجال”.

أما مستخدم تويتر أبو عمرة محمد فكتب يقول: “#محشومة_يا_أم_الرجال بغض النظر عن أوصافها وما تقوم به تجاه العروبة والبشرية،وعلى فرض انها ليست شيخة وأم حاكم قطر المفدى و زوجة أمير قطر أطال الله في عمره وبغض النظر عن مكانتها بين نساء العالمين هل تقبل أو تسمح أخلاق العروبة والرجولة التطاول على إمرأةبهذا الشكل المستمر والممنهج؟”.

وكتبت المستخدمة فوزية علي: “الشيخة موزا أم الرجال وأخت الرجال وابنة الرجال، صاحبة المبادرات الانسانية والعلمية مثل علّم طفلا لتعليم 10 ملايين طفل فقير في العالم، ومؤسسة صلتك لتشغيل الالاف من الشباب العربي ، لن يضيرها نبح الكلاب التي لا شرف لها ولا رجولة ، فدع الكلاب تنبح والقافلة تسير #محشومة_يا_أم_الرجال”.

في المقابل، عبر البعض عن استيائه من الفريق الذي رفض تأييد التغريدة المثيرة للجدل فيما نأى البعض الآخر بنفسه عما حدث وانتهز الفرصة لتأكيد موقفه من الأزمة القطرية والطرف الذي يصطف بجانبه. مثال ذلك المستخدم محمد الكواري الذي كتب يقول: “مايدفعه النظام القطري اليوم لمواجهة أزمة المقاطعة هي نفس الأموال الفائضة التي كان يمول بها الارهاب .. لذلك لن ترى بعد اليوم أي منظمة ارهابية تنتعش .. لأن “الممول” مشغول في مواجهة ازمته”.

يُشار الى أن النبذة التعريفية بالشيخة موزة على موسوعة ويكيبيدا تستشهد بمقالٍ لنيويورك تايمز يتهم وسائل إعلام في السعودية والإمارات ومصر بتوجيه إهانات بالغة لها حيث تصورها بالمرأة المتعطشة للسلطة التي تتلاعب بالرجال الضعفاء.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية