Home » بي بي سي عربي » الصين تتهم محتجين في هونغ كونغ بـ “الإرهاب”
يانغ

AFPيانغ غوانغ: “نريد التعبير عن شديد سخطنا واستنكارنا لهذه الجريمة المشبوهة والخطيرة والرعناء”

دان الناطق باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في مجلس الدولة الصيني بشدة “المحتجين” الذين رموا قنابل حارقة على رجال الشرطة في هونغ كونغ ليل الأحد.

وقال الناطق يانغ غوانغ إن المحتجين “المتطرفين” الذين دأبوا على مهاجمة رجال الشرطة في الأيام الماضية قد ارتكبوا جرائم خطيرة وبدأوا بإظهار “سلوك إرهابي”.

وقال الناطق باسم المكتب إن عددا صغيرا من المشاغبين رموا رجال الشرطة بقنابل حارقة في مراكز شرطة مناطق تشيونغ شا وان وتسيم شا تسوي ووان تشاي في هونغ كونغ ليلة الأحد مما تسبب باصابة أحد رجال الشرطة بحروق.

وقال “نعرب عن شديد سخطنا واستنكارنا لهذه الجريمة المشبوهة والخطيرة والرعناء”.

ومضى يانغ إلى القول “إن محتجين “متطرفين” هاجموا في الأيام الأخيرة بشكل متكرر رجال الشرطة باستخدام أدوات خطرة للغاية، وهو أمر ينتهك بشكل وحشي سيادة القانون والنظام الاجتماعي في هونغ كونغ ويمثل تهديدا خطيرا لحياة مواطني هونغ كونغ وتهديدا لاستقرار ورخاء هونغ كونغ”.

وأضاف أنه “ينبغي التصدي بشدة لهذه الجرائم بموجب القانون وبدون رحمة، وأن مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو يدعم بقوة شرطة هونغ كونغ في سعيها لفرض سلطة القانون واحالة المجرمين للقضاء في أقرب وقت”.

ووصف يانغ شرطة هونغ كونغ بأنها “العمود الفقري في الحفاظ على الأمن الاجتماعي وحكم القانون” في المستعمرة البريطانية السابقة.

وقال “إن هونغ كونغ تقف على تقاطع فاصل”، مضيفا أن على كل الذين يهتمون بمستقبل هونغ كونغ أن يقفوا بقوة من أجل إيقاف العنف واعادة النظام.

وقال عدد من الخبراء القانونيين في هونغ كونغ إن توصيف تصرفات بعض المحتجين بأنها شكل من أشكال الإرهاب “قد يؤدي إلى تطبيق قوانين مكافحة الإرهاب بحقهم”.

وذكرت صحيفة غلوبال تايمز المقربة من الحكومة الصينية الإثنين أن قوات من الشرطة الشعبية الصينية تجمعت في مدينة شينزين الصينية التي تبعد بمسافة 50 كم عن هونغ كونغ لاجراء تمارين.

إيقاف الرحلات الجوية

وكان مطار هونغ كونغ الدولي أعلن الإثنين عن الغاء كل الرحلات الجوية المقلعة والقادمة، ملقيا باللائمة على “المحتجين” الذين غزوا قاعات المطار واحتلوها.

وقالت سلطة المطار إنها تعمل بالتعاون مع شركات الطيران لأجل استئناف الرحلات الجوية اعتبارا من الساعة السادسة من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي (11 مساء الإثنين غرينتش)، ولكن هذه التطورات زادت من حدة التوتر بعد يومين شهدا صدامات بينت تشددا في مواقف الطرفين أي الشرطة والمحتجين.

مطارReutersاحتل المحتجون قاعات المطار

يذكر أن مطار هونغ كونغ الدولي هو أكثر مطارات العالم نشاطا من ناحية نقل البضائع، والثامن عالميا من ناحية عدد المسافرين، حسب ما يقول مجلس المطارات الدولي. وما لبث المحتجون يعتصمون فيه منذ أربعة أيام.

ويوزع المحتجون، وجلهم من الشباب الذين يرتدون ملابس سوداء، منشورات على المسافرين القادمين يشرحون فيها مطالبهم.

ويقول المحتجون إنهم يحاربون تآكل نظام “بلد واحد ونظامان” الذي يضمن لهونغ كونغ قدرا من الحكم الذاتي عقب اعادتها إلى حضن الصين من أيدي البريطانيين في عام 1997.

ولم يشاهد أي وجود للشرطة في قاعات المطار الذي شهد الغاء نحو 190 رحلة. ولكن السلطات سمحت للرحلات التي كانت قد أقلعت بالفعل بالهبوط في المطار.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية