Home » بي بي سي عربي » المسجد الأقصى: اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين بعد صلاة عيد الأضحى
رجل شرطة إسرائيلي يدفع امرأة فلسطينية في المسجد الأقصى صبيحة عيد الفطر

Getty Images

اقتحمت الشرطة الإسرائيلية ساحات الحرم القدسي الشريف وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات آلاف الفلسطينيين، ما أدى إلى اشتباكات بعد صلاة عيد الأضحى.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية العشرات من جنودها في ساحات المسجد الأقصى.

ونُقل عن مصادر فلسطينية قولها إن حوالي عشرين شخصا أصيبوا بسبب استخدام قنابل الغاز.

ودخل قائد شرطة القدس إلى ساحات المسجد لإجراء ما سمي بتقييم للوضع.

وكانت جماعات يهودية متطرفة قد حاولت التجمع قرب باب المغاربة للدخول إلى المسجد للاحتفال بذكرى ما يسمى بخراب الهيكل، والذي تزامن هذا العام مع عيد الأضحى، لكن الشرطة الإسرائيلية لم تسمح لهم بالدخول تحسبا لوقوع مواجهات مع الفلسطينيين الذين تجمعوا في ساحات المسجد منذ ساعات الصباح الأولى.

شرطة إسرائيلية وفلسطينيون في الأقصىGetty Images

ماذا تعرف عن “حمام العين” في القدس الذي أنشيء منذ مئات السنين

حملة “نحو القدس” في مواجهة “صفقة القرن”

غير أن الشرطة سمحت في وقت لاحق لعشرات المتطرفين اليهود بالدخول لعدة دقائق إلى ساحات الحرم القدسي واستخدمت قنابل الصوت لتفريق آلاف المصلين.

وتركزت المواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمصلين بين بابي المغاربة والسلسلة.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية قد أخرت صلاة العيد، كما طلبت من مساجد القدس عدم إقامة صلاة العيد من أجل تشجيع أكبر عدد من المصلين للصلاة في المسجد الأقصى.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية