Home » بي بي سي عربي » اشتباكات عدن: “قتلى” في تجدد للاشتباكات بجنوب اليمن بين قوات الحكومة ومسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي
دخان يتصاعد وسط الاشتباكات

Reuters

أفادت تقارير بأن ستة مدنيين على الأقل قتلوا مع تجدد القتال في عدن بجنوب اليمن.

ويدور القتال، الذي اندلع يوم الأربعاء الماضي، بين قوات حكومية ومسلحين انفصاليين.

وأشارت التقارير إلى أن الاشتباكات كانت على أشدها في منطقة كريتر بمحافظة عدن.

وناشدت وزارة الداخلية اليمنية المواطنين التزام مساكنهم. لكن ذلك لا يعني ضمان سلامتهم، وفقا لمحرر شؤون الشرق الأوسط آلن جونستون.

فقد أفاد أحد التقارير بأن ستة أشخاص، بينهم أربعة من أسرة واحدة، لقوا مصرعهم إثر سقوط قذيفة على منزل.

وتجري المواجهات بين قوات موالية للحكومة المعترف بها دوليا ومسلحي “المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي يسعى لاستقلال الجنوب عن اليمن.

وينتمي مسلحو المجلس إلى نفس جبهة القوات الحكومية في حربها ضد الحوثيين، وهو ما أثار مخاوف بشأن حدوث انشقاق في صفوف هذا الائتلاف الذي تدعمه السعودية.

  • مواجهات عنيفة في محيط القصر الرئاسي بمدينة عدن اليمنية

واندلعت المواجهات في محيط قصر معاشيق الرئاسي في مدينة عدن الأربعاء الماضي بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقد أدت تلك المواجهات إلى مقتل ضابط في الحرس الرئاسي وإصابة 3 جنود حسب قائد لواء في الحرس، بينما قالت مصادر صحفية موالية للمجلس الانتقالي إن 5 من عناصرها قتلوا وأصيب العشرات برصاص قوات الحرس الرئاسي.

ودعا نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، إلى النفير العام وطالب “المقاومة الجنوبية” بالتوجه صوب قصر معاشيق للسيطرة عليه.

وامتدت المواجهات إلى مديرية، خورمكسر، حين حاول عناصر المجلس الانتقالي الجنوبي اقتحام معسكر بدر الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

واندلعت المواجهات بعد تشييع المئات من أبناء المحافظات الجنوبية في اليمن الذين قضوا في هجوم استهدف قائد قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، منير اليافعي، وجنود في معسكر الجلاء يوم الخميس قبل الماضي.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية