Home » بي بي سي عربي » كراكون في الشارع

بدأ “أنور” بتعريف نفسه بأنه مهندس تصميم في شركة منتجات فندقية منذ ١٥عاماً لم يستطع طوال هذه الفترة تملك شقة، إذ يسكن بالإيجار ولديه طفلان، كان راتبه عند محاولته الأولى للحصول على وحدة سكنية يبلغ ٢٥٠ جنيها، تحدث بصوتٍ تكسوه مرارة التعب بعد كل تلك السنوات التي مرت عليه في الذهاب إلى مبنى المحافظة التابع لها ليقدم على وحدة سكنية، وما بين مكاتب الموظفين، والجملة الشهيرة “فوت علينا بكرة”، أمضى أنور سنوات شبابه في محاولة للحصول على شقة حتى استسلم للقدر وكأنها ضرب من المستحيل.

قصة أنور ليست جديدة، فكثير من جيلي وأجيال كثيرة بعدي عاصروا الفيلم الشهير للفنان عادل إمام (كراكون في الشارع) والتي تدور قصته عن مهندس شاب متزوج ولديه طفلان حياته هادئة إلى أن تهدم منزلهم لتنقلهم المحافظة إلى مساكن الإيواء لحين تسلم وحدتهم من المحافظة أو تعويضهم بغيرها. تتعرض الأسرة لمواقف في هذه المساكن غير الإنسانية فتقرر الرحيل، ولم يكن أمامهم سوى العيش في (حوش مدافن الأسرة) فيواجهوا مشاكل تضطرهم للرحيل لينتهي بهم المطاف للخروج بفكرة السكن المتنقل وبعد مواجهات مع شرطة المرافق تتدخل السلطات العليا وتأمر بالإبقاء عليها.

ما أشبه اللية بعام ١٩٨٦ حيث تاريخ عرض الفيلم، فبطل الفيلم مهندس وبطل مقالي مهندس أيضاً والقاسم المشترك في النهاية أن الاثنين في انتظار السلطات العليا لاتخاذ قرار. في الفيلم وافقت السلطات على المنزل المتنقل، وفي رواية أنور أعلن رئيس الدولة إنشاء مليون وحدة سكنية لمتوسطي ومحدودي الدخل وحتى الآن تم بناء أكثر من ٥٠٠ ألف وحدة سكنية، وكما خصصت موازنة الدولة لهذا العام أكثر من ٣مليارات جنيه لدعم الإسكان الاجتماعي لمحدودي الدخل، ومع ذلك لا يزال هناك من يبحث عن شقة ولا يزال كراكون في الشارع.

أهم ما يميز الإعلام الحر من وجهة نظري هو الذي لديه القدرة على الاستماع إلى الناس، فهو الجمهور الحقيقي وهو من يُقدم له الخدمة بالأساس، لذلك الاستماع إليه مهم للغاية، وفي حلقات المواجهة مع الجمهور تكون الحقيقة حاضرة أو على أقل تقدير الواقع المعاش، فكل من الحضور يحاول أن يروي قصته في محاولة للحصول على حل، خاصةً في حضور أحد نواب الشعب لعله يستمع وينقل شكواهم للمسؤولين.

حلقة هذا الأسبوع هي استكمال لحلقة الأسبوع الماضي والتي فتحنا فيها ملف الإسكان بجميع أضلاعه؛ للوقوف على وضع السكن في مصر سواء الفاخر أو الاجتماعي أو لمحدودي الدخل.

نقاش طويل ومفتوح وكما اعتدنا تحدث الحضور دون خطوط حمراء وجاءت الإجابات بها نوع من التوضيح لعلها تساعد في فك طلاسم الإسكان في مصر.

برنامج بتوقيت مصر يأتيكم في تمام السابعة وخمس دقائق بتوقيت جرينتش، التاسعة وخمس دقائق بتوقيت القاهرة على شاشة بي بي سي عربية .

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية