Home » بي بي سي عربي » الحكم بإعدام “جواسيس للسي أي ايه” في إيران
شعارات مناهضة للولايات المتحدة في صلاة الجمعة في مسجد الإمام الخميني في طهران يوم 19 يوليو/تموز

EPA
شعارات مناهضة للولايات المتحدة في صلاة الجمعة في مسجد الإمام الخميني في طهران يوم 19 يوليو/تموز

قالت إيران إنها اعتقلت جواسيس يعملون لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي ايه)، وحكمت على عدد منهم بالإعدام.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إن المشتبه بهم كانوا يجمعون معلومات في قطاعات حيوية، بما في ذلك القطاعات العسكرية والنووية.

ونأى وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، متحدثا على شبكة فوكس نيوز، ببلاده عن الاتهامات، وقال إن إيران لها تاريخ طويل من الأكاذيب.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في الأسابيع الأخيرة.

وانسحب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العام الماضي من الاتفاق الدولي النووي مع طهران، وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران.

ومن جهته، نفى ترامب بصورة قطعية اعتقال إيران لمن وصفتهم بأنهم جواسيس، ووصف التقارير بأنها “عارية تماما عن الصحة”.

وقال ترامب على تويتر “تقارير إلقاء إيران القبض على جواسيس عارية تماما عن الصحة. تمثل صفرا من الحقيقة. المزيد من الأكاذيب والدعاية (مثل إسقاط طائرة بدون طيار) التي يضعها نظام ديني مخفق بصورة كبيرة ولا يعرف ماذا يفعل”.

وأعلنت إيران إلقاء القبض على الجواسيس المزعومين في وسائل الإعلام الرسمية، وقالت إنهم اعتقلوا في الشهور الاثنى عشر حتى مارس/أذار 2019.

ومثل هذه الإعلانات ليست نادرة في إيران، ولكن التوقيت زاد من المخاوف أن إيران تشدد موقفها وسط التوتر مع القوى الغربية.

وجاء الإعلان بعد أن قالت واشنطن إنها أسقطت طائرة أيرانية بدون طيار، وهو ما نفته إيران.

وكان ترامب قد قال علنا إنه قد يقبل لقاء الزعماء الإيرانيين للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا النووية وغيرها من القضايا، ولكن إيران قالت إنها غير مستعدة للتفاوض حتى يتم رفع العقوبات.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية