Home » بي بي سي عربي » حلقة الأمل

يبحث الإنسان دائماً عن الأمل، يتطلع إليه في كل مكان، فهو الحافز الذي يحيا به البشر بمختلف أعمارهم، ولا أدل على ذلك من تهافت الملايين من مختلف الأعمار على جلسات وصفحات ونصائح مدربي التنمية البشرية والذين لا أرى لدورهم سوى غرس الأمل في نفوس فاقديه، أو إحياء أمل قد مات، أو زيادة الأمل لدى شخص كاد أن يفقده.

وفي حلقة هذا الأسبوع من برنامج بتوقيت مصر، كانت لي فرصة للإطلاع على تجربة عظيمة بدأت بالأمل، ونجحت بالأمل، وتمكنت من تحقيق آمال العديد من الشباب في مصر، بل بات الوصول إلى هذه التجربة أملا كبيرا لشباب مصر.

تلك التجربة هي مشروع إيناكتس، وهو عبارة عن مسابقة عالمية للشباب يشارك فيها أصحاب الأفكار المبتكرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وفي عام 2005، بدأت تلك المسابقة في مصر برعاية إحدى شركات الإتصالات الكبيرة. لم تكن فكرة المسابقة وشروطها معروفة، ولم يكن المناخ مفتوحا ولا وسائل التواصل بالسهولة التي باتت عليها اليوم، ولكن بالأمل بدأت المسابقة وتقدم لها 26 مشروعا فقط، وتطورت حتى استقبلت في موسمها الأخير 130 مشروعا من 50 جامعة من مختلف أنحاء الجمهورية، وصارت المشاركة فيها حلما وأملا لآلاف الشباب، وذلك لأن المسابقة تهدف إلى مساعدة الطلاب من أصحاب الأفكار الإبداعية على تحويل أفكارهم إلى مشروعات تساعد على تطوير المجتمع أو البيئة أو المجالات الإقتصادية، كما تهدف هذه المشروعات إلى تمكين أفراد المجتمع، ونشر فكر العمل الحر وريادة الأعمال، وذلك لرفع مستوى معيشة وحياة الأفراد. حتى أهداف المسابقة هي غرس الأمل في المجتمع وتمكين أفراده. كما أبهرني إيمان القائمين على المسابقة بمبادئ المسابقة، وخصوصا أن ضيوفي دنيا وأيمن هما من شباب جامعة القاهرة، حيث دنيا تدرس تجارة إنجليزي، بينما وأيمن هندسة مدنية، فرغم اختلاف الدراسة إلا أن القاسم المشترك بينهما هو إيناكتس العالمية.

ويبدو أن الأمل هو عنوان نموذجي لحلقة هذا الأسبوع من برنامج بتوقيت مصر، إذ كان الأمل هو السبيل الوحيد لجميع العاملين في مجال العمل الأهلي ومنظمات المجتمع المدني للخروج من النفق المظلم الذي فرضه قانون العمل الأهلي الذي تم وقف العمل به، إذ تعامل معه مسئولون كبار على انه أمر واقع يستحيل تغيره، ولكن بالأمل وحده تم تعديل القانون. وأيضا الأمل وحده هو الذي يقود أطراف العمل الأهلي لقبول القانون الجديد رغم التحفظات، إذ أن الأمل كبير في الوصول إلى أرضية مشتركة بين الأطراف المختلفة في مصر. فكان ضيفي الحقوقي ناصر أمين، وملخص حواره أن هناك تحفظات، ولكن الأمل كبير في الوصول إلى توافق أكثر على أرض الواقع.

وفي فقرة خاصة حول إقرار مجلس النواب المصري لتعديلات قانون المحاماة، تحدث ضيفي أيضا عن الأمل في ألا يحدث ما يخشاه المحامون، فضلا عن الأمل في ألا يؤثر الإسراع في إقرار التعديلات دون حوار مجتمعي شامل على جموع المحامين والمهنة بشكل عام.

تابعوا حلقة هذا الأسبوع من بتوقيت مصر الذي يأتيكم في السابعة وخمس دقائق بتوقيت غرينتش، التاسعة وخمس دقائق بتوقيت القاهرة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية