Home » بي بي سي عربي » بعد سماح السعودية للمحال بالعمل 24 ساعة هل سيسمح لها بالعمل في أوقات الصلاة؟
صورة لمسجد في مدينة جدة السعودية

Getty Images
#افتتاح_المحلات_24_ساعه
صورة لمسجد في مدينة جدة السعودية

قرر مجلس الوزراء السعودي السماح للأنشطة التجارية في المملكة بالعمل لمدة 24 ساعة، وذلك بمقابل مالي يحدده وزير الشؤون البلدية والقروية وفقاً للاعتبارات التي يقدرها كما يحدد الأنشطة التجارية التي لا يسري عليها هذا المقابل، بحسب ما تقتضيه المصلحة العامة أو طبيعة تلك الأنشطة .

وعلقت وزارة الشؤون البلدية والقروية على القرار بالقول: “ترخيص 24 ساعة سيسهم في رفع جودة الحياة في المدن السعودية وإيجاد البيئة المناسبة الحاضنة لجميع الأنشطة الاقتصادية”.

ومن جهتها قالت الهيئة العامة للترفيه: “قرار افتتاح المحلات 24 ساعة يساهم بشكل كبير في صناعة تنمية مستدامة، ويزيد من خيارات تمكين الشباب السعودي للعمل في قطاع الترفيه”.

وما أن صدر هذا القرار حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وأطلق المغردون هاشتاغ #افتتاح_المحلات_24_ساعه الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 41 ألف تغريدة انقسم من خلالها المستخدمون بين مؤيد ومعارض لقرار مجلس الوزراء.

ورأى البعض أن قرار مجلس الوزراء كان صائبا، وله بعد اقتصادي سيعود بالنفع على المملكة.

فقال بسام فتيني: “هذا القرار له بُعد اقتصادي جميل جداً ولربما تجربة مدينة لندن تُعطينا قراءة جيدة وبلغة الأرقام في الصور المرفقة …”.

وقال وائل القاسم: “أتفق تمامًا مع القرار المرتقب الذي سينص -حسب المتداول اليوم في عدة مصادر- على السماح للمحال التجارية والمطاعم بالعمل ٢٤ ساعة، فنحن في زمن أصبحت فيه ظروف الحياة وطبيعة بعض المهن تجبر البعض على أن ينقلب ليله نهارًا والعكس. هذا القرار سيتيح للإنسان شراء ما يحتاج في الوقت الذي يناسبه”.

وفي المقابل اعترض البعض على القرار، معتبرين أنه سيغير من نمط الحياة في المملكة، ويشجع على السهر، مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الجريمة في السعودية.

فقال الدكتور محمد المطوع: “افتتاح المحلات 24 ساعه: قرار أتمنى أن لا يصدر لما فيه من السلبيات ومنها: ارتفاع معدلات السهر مما سيؤثر سلباً على معدلات الالتزام الوظيفي ومستوى الإنتاجية وزيادة معدلات الجريمة وزيادة الأعباء على رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم وأخيراً تأثيره على الصحة بشكل عام”.

وقال نواف: “افتتاح المحلات 24 ساعة قرار كارثي لو حصل ولعدة أسباب وهي زيادة معدل الجريمة، وآثار سلبية على صحة المواطنين بسبب السهر، وزيادة وحمل في استهلاك الطاقة، وغيرها الكثير”.

وبعد السماع بقرار مجلس الوزراء، طالب كثيرون بفتح المحال التجارية في أوقات الصلاة، وذلك من خلال هاشتاغ #مع_فتح_المحلات_وقت_الصلاه الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في السعودية حاصدا أكثر من 14 ألف تغريدة، وهاشتاغ #فتح_المحلات_وقت_الصلاه الذي حصد أكثر من 6 آلاف تغريدة.

فقال مالك: “إغلاق المحلات وقت الصلاة يضيع من وقتنا كثير، أوقات أكون محتاج أعبي بنزين بدل ما عبي في دقيقتين أو ثلاث أقعد منتظر نصف ساعة، كم مرة يكون عندي شغلة من الصيدلة أو أي محل آخر أقعد عند المحل أكثر أو أقل بقليل من نصف ساعة عشان أخلص شغلتي”.

وقالت بيلسان: “نطالب بفتح المحلات واستمرار ممارسة العمل في أوقات الصلاة مو معقول نتعطل ساعة ولا 50 دقيقة في كل وقت صلاة”.

وفي المقابل اعترض كثيرون على فتح المحال التجارية في أوقات الصلاة في بلاد الحرمين.

فقال فيصل الشهري: “ينتظرون في مدرجات الملاعب بالساعات عادي حضورهم لحفل مغني وانتظارهم بالساعات كذلك بعد عادي لكن انتظارهم الناس تصلي ثلث أو نص ساعة هالشي يعطل حياتهم ويوقفها اللهم إنا نبرأ إليك من سفاهتهم”.

وقال أبو ترف: “من فضل الله منذ دخولي عالم التجارة والمال وأنا أشدد وأحرص كل الحرص على التنبيه لكافة موظفين وعمال ومحاسبين الشركة عندي على الذهاب للمسجد وقت الصلاة وإقفال أي محل تابع للشركة قبل الصلاة بـ 10 دقائق .. يعلم الله إن الرزق تكاثر والبركة حلت علي”.

لكن وسائل إعلام محلية سعودية نسبت إلى وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والبرامج المهندس خالد الدغيثر قوله إ ن القرار لا علاقة له بالإغلاق أو ب الفتح أوقات الصلوات.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية