Home » بي بي سي عربي » من هو “رائد الكومبيوتر” الذي ستظهر صورته على أكبر عملة نقدية لإنجلترا؟
روساليند فرانكلين وستيفن هوكينغ وآدا لوفلانس كانوا في القائمة النهائية لترشيحات العملة الورقية فئة خمسين جنيه استرليني

Getty Images
روساليند فرانكلين وستيفن هوكينغ وآدا لوفلانس كانوا في القائمة النهائية لترشيحات العملة الورقية فئة خمسين جنيه استرليني
أعلن بنك انجلترا (البنك المركزي البريطاني) أن صورة رائد علوم الحاسب ألان تورينغ ستظهر على التصميم الجديد لأكبر ورقة نقدية لإنجلترا.

وتورينغ هو عالم الرياضيات الذي تمكن من فك شفرة إنيغما التي استخدمها الجيش الألماني في الحرب العالمية الثانية، والتي كانت خطوة أساسية نحو انتصار الحلفاء في الحرب.

وهذه الورقة النقدية من فئة خمسين جنيه استرليني، هي آخر العملات التي يحولها البنك من خامة الورق إلى البوليمر، ومن المتوقع طرحها بنهاية عام 2021.

ويصف البعض هذه الورقة بأنها “عملة النخبة الفاسدة”، وهي الأقل استخداما في المعاملات النقدية اليومية.

لماذا تورينغ؟

يقول مارك كارني، محافظ بنك انجلترا، إن تورينغ “عالم رياضيات متميز، وكانت له إسهامات ضخمة أثرت في حياتنا اليوم”.

وأضاف: “هو رائد علوم الحاسب والذكاء الصناعي، وبطل حرب، وكانت إسهاماته شديدة التنوع ولها بالغ الأثر في تحويل مساراتنا. تورينغ شخصية عملاقة تحمل على أكتافها الكثير من الأسس التي نقف عليها اليوم”.

  • اقرأ أيضا: أضواء جديدة على ألان تورينغ أحد رواد الحوسبة وفك الشفرات

وساعدت جهود تورينغ الحلفاء في فك شفرة رسائل البحرية الألمانية، التي كانت تستخدم جهاز الشفرة “إنيغما”.

ويطغى دوره في الحرب على مجهوداته في تطوير المراحل الأولى من أجهزة الكمبيوتر، في مختبر الفيزياء الوطني، في جامعة مانشستر.

وفي عام 2013، مُنح تورينغ عفوا ملكيا عن إدانته عام 1952 بالمثلية الجنسية، وإخصائه كيميائيا. وجاء الحكم آنذاك بعد القبض عليه لعلاقته العاطفية بشاب في التاسعة عشرة في مانشستر.

وتوفي تورينغ عام 1954 جراء تناوله لمادة السيانيد السامة والتي أثبتت التحقيقات أنه تناولها من أجل الانتحار. إلا أن أصدقاءه، وبعض كتاب السير، وبعض طلابه يختلفون بشأن نتيجة تلك التحقيقات، ويعتقدون أن وفاته كانت بسبب حادث ما.

  • اقرأ أيضا: “لعبة المحاكاة” في افتتاح مهرجان لندن السينمائي

كيف سيظهر تورينغ على الورقة النقدية؟

  • الصورة التي تقرر وضعها على العملة ترجع لعام 1951، والتقطها إليوت آند فراي، وهي جزء من مجموعة معرض اللوحات الوطني.
  • سيظهر على الورقة النقدية صورة لجدول ومعادلة رياضية من بحث نشره تورينغ عام 1936، وهوالبحث الذي مهد الطريق أمام الحاسب الآلي.
  • كذلك ستظهر رسمة لمحرك الحوسبة الأوتوماتيكي، وهو النسخة التجريبية من التصميم الذي وضعه تورينغ، ومن أوائل تصميمات الكمبيوتر الرقمي.
  • كما ستحمل الورقة رسمة “القنبلة البريطانية”، وهي الآلة التي صممها تورينغ وكانت من بين الوسائل الأساسية لفك شفرة إنيغما.
  • كُتب على التصميم واحدة من عبارات تورينغ في حوار مع جريدة “ذا تايمز” في الحادي عشر من يونيو/حزيران 1949، تقول: “هذه مجرد مقدمة لما هو آت، ومجرد ظل لما سيكون”.
  • توقيعه من كتاب الزوار في حديقة بليتشلي عام 1947.
  • يحمل الشريط المرسوم على العملة تاريخ ميلاد تورينغ (23 يونيو/حزيران 1912) بلغة الحاسب الآلي، وهي نفس فكرة الآلة التي تحمل شريطاً من الرقمين صفر وواحد في البحث الذي نشره تورينغ عام 1936.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية